الجبهة الشعبية: تصويت "الاتحاد الوطني للتعليم في بريطانيا" مع التضامن مع فلسطين ووصف الاحتلال بالعنصري تَحوّل مهم وغير عادي في المزاج العام في بريطانيا

وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصويت "الاتحاد الوطني للتعليم في بريطانيا" لصالح اقتراح يدعو إلى التضامن مع فلسطين وانتقاد الحكومة "الإسرائيلية" بوصفها عنصرية؛ بأنه تَحوّل مهم وغير عادي في المزاج العام في بريطانيا.

وأضافت الجبهة "أن تحدي الاتحاد لتحذيرات وزيرة التعليم "جيليان كيجان" بعدم مناقشة الحرب على غزة تحت مبرر "تسببه في ضرر للجالية اليهودية بالمدارس البريطانية"، يُشكّل ضربةً قاسيةً للصهاينة في بريطانيا، والجناح اليميني المتصهين في الحكومة والأحزاب البريطانية، كما يساهم في تعزيز وتوسيع الحراك الشعبي الواسع وغير المسبوق في بريطانيا المندد بحرب الإبادة الصهيونية على القطاع، كما يشدد الضغط على الحكومة البريطانية لحسم موقفها المنحاز للكيان الصهيوني، رغم نجاح الحراك الضاغط في إحداث إزاحة مهمة في الموقف الرسمي البريطاني.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدةً على ضرورة أن تحذو مختلف الاتحادات والنقابات والأحزاب وغيرها حذو الاتحاد الوطني للتعليم ليس في بريطانيا بل في جميع أنحاء العالم، من أجل تعزيز حالة التضامن مع القضية الفلسطيني، ومقاطعة ومحاصرة الكيان الصهيوني ونزع الشرعية عنه باعتباره كيان استعماري يمارس أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، وفضح المنظومة الغربية المتصهينة المتورطة والشريكة معه في هذه الجرائم.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
9-4-2024