الجبهة الشعبية تُرحب برفع نيكاراغوا دعوى على ألمانيا أمام محكمة العدل الدولية

هذه الخطوة مهمة لكبح جماح سلوك ألمانيا المتصهين

رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برفع نيكاراغوا دعوى على ألمانيا أمام محكمة العدل الدولية ومطالبتها القضاة بفرض إجراءات طارئة تمنع برلين من تزويد "إسرائيل" بالأسلحة وغير ذلك من أشكال الدعم.

واعتبرت الجبهة أن هذه الخطوة مهمة لكبح جماح سلوك ألمانيا أحد المتورطين الأساسيين في حرب الإبادة المستمرة على قطاع غزة، والداعمين الرئيسيين للكيان الصهيوني بمختلف أنواع الأسلحة.

وأضافت الجبهة أن نيكاراغوا بدعوتها المهمة كشفت عن الوجه القبيح والنازي والمتصهين لألمانيا، مؤكدةً أن رفض ألمانيا الاتهامات "بعدم انتهاكها يوماً اتفاقية منع ومعاقبة جريمة الإبادة" أكاذيب ونفاق يكشفها سلوكها المتصهين المنحاز تماماً للكيان الصهيوني، وهذا ظهر جلياً في تَحوّلها إلى نظام قمعي بوليسي في التعامل مع الحراك الحاشد المؤيد لفلسطين الذي يعم مختلف المدن الألمانية، في حين أنها تَتحوّل إلى شرطي في خدمة وحماية أي فعاليات مؤيدة للكيان الصهيوني في ألمانيا.

وختمت الجبهة بيانها مثمنة مواقف نيكاراغوا المناصرة دوماً للقضية الفلسطينية، داعيةً جميع بلدان العالم إلى دعم هذه الخطوة والاقتداء بها، لتعزيز الملف المقدم في محكمة العدل الدولية لفضح ومحاصرة الدول التي تزود الكيان الصهيوني بمختلف أنواع الأسلحة ومن بينها ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا.

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
9-4-2024