الجبهة الشعبية تنعي عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية والقائد الوطني الرفيق طلال أبو ظريفة "أبو أحمد"

تتقدم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم رفيقها الأمين العام ونائبه من الرفيق الأمين العام للجبهة الديمقراطية د.فهد سليمان وعموم قيادات وأعضاء الجبهة في الوطن والشتات وعائلة أبو ظريفة المناضلة باستشهاد القائد الوطني عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيق طلال أبو ظريفة "أبو أحمد" والذي استشهد في قصفٍ صهيونيٍ غادر مساء أمس على حي الصبرة بمدينة غزة.

فقدت فلسطين والحركة الوطنية قائداً صلباً في مواقفه، ورفيقاً وحدوياً حاضراً دوماً في كافة الميادين، قَدم الكثير من أجل خدمة قضيته وأبناء شعبه، متميزاً بمواقفه السياسية الشجاعة والجريئة، على ثقة أن هذه الجريمة الغادرة لن تضعف الجبهة الديمقراطية أو تكسر إرادتها؛ بل ستزيدها قوة وإصراراً على مواصلة المقاومة والتصدي للعدوان جنباً إلى جنب مع فصائل المقاومة الأخرى.

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تنعي الرفيق القائد أبو أحمد، فإنها تعاهده وكل الشهداء بالسير على ذات الدرب والطريق والهدف الذي ناضل واستشهد من أجله، على طريق تحرير فلسطين.. من نهرها إلى بحرها، وإقامة دولة فلسطين الديمقراطية وعاصمتها القدس.

المجد للشهداء
وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
13-5-2024