الشعبية : عودة جثامين الشهداء جزء من الوفاء ومواصلة المقاومة

تصريح صحفي الشعبية : عودة جثامين الشهداء جزء من الوفاء ومواصلة المقاومة اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عودة الجثامين الى اهالي الشهداء وابناء الشعب والثورة جزء يسير من الوفاء لدمائهم الزكية وتحقيق الاهداف النبيلة التي قدموا ارواحهم في سبيلها ومواصلة المقاومة التي شقوا وعبدوا طريقها باغلى التضحيات حتى نيل الحرية والاستقلال والعودة. وتوجهت الجبهة بالتحية الى ارواحهم الطاهرة والى اسرهم وعائلاتهم ورفاق دربهم واخوتهم في النضال الوطني التحرري، وعاهدتهم على المضي قدما في الدرب الذي اشتقوه امام ابناء شعبنا ونضاله، وان نعليهم رفاقا واخوة ابطالا نجوما تضيء دربنا في سماء الشعب والثورة، امثولة وقدوة خالدة لنا وللاجيال الفلسطينية والعربية من بعدنا، بان الحرية والكرامة والعدالة لا تنتزع الا بالتضحيات الجسام وبأن دمائهم الطاهرة لن تذهب هدرا. واكدت الجبهة بأن استعادة جثامين الشهداء واقامة نصب البطولة لهم في قلوب شعبنا قبل ساحاته وميادينه واجب وطني وسياسي واخلاقي ستبقى على جدول الاعمال الوطني وجزءا لا يتجزأ من قيم الثورة والنضال الثوري الفلسطيني ما استمر هذا النضال والمقاومة حتى دحر الاحتلال والاستيطان وظفر شعبنا بالعودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس. وتوجهت الجبهة ونحن نستقبل الشهداء العائدين الى موئل الثورة وحاضتنها من عائلاتهم وشعبهم وقواهم السياسية المقاتلة، الى كافة قوى شعبنا السياسية والاجتماعية وناشدتهم بتجديد العزم والعمل على انهاء الانقسام واستعادة وحدة الصف والكلمة والسلاح في مواجهة جبروت الاحتلال وعدوانه وجرائمه بحق الارض والانسان والمقدسات التي لن تفلح في ثني شعبنا عن الحاق الهزيمة با لمحتل واذنابه وانتزاع حقوق شعبنا الوطنية الثابته غير القابلة للتصرف. المكتب الصحفي 31-5-2012