تقرير: الاحتلال يعتقل 250 مواطنا خلال شهر أيار

قال باحث مختص في شئون الأسرى  حول الاعتقالات وأوضاع السجون، إن الاحتلال واصل خلال الشهر الماضي حملات
حجم الخط
قال باحث مختص في شئون الأسرى حول الاعتقالات وأوضاع السجون، إن الاحتلال واصل خلال الشهر الماضي حملات الاعتقال ضد الفلسطينيين من أنحاء مختلفة في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة. وأوضح المختص، أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال شهر مايو/ أيار المنصرم أكثر من (250) مواطنا فلسطينيا، من بينهم (35) طفلا، و(5) نسوة، و(2) من المحررين ضمن صفقة شاليط. وأشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت (7) مواطنين من قطاع غزة منهم (5) صيادين، فيما اعتقل شابان قرب الحدود في المنطقة الوسطى، وهما طالبان في الثانوية العامة ومن سكان مخيم المغازي. وأشار الباحث المختص إلى أنه في أخر يوم من الشهر الماضي ارتقى إلى العلا الشهيد المحرر زهير رشيد لباده (52 عاما) بعد تحرره من سجون الاحتلال بأسبوع فقط . إضراب الكرامة.. وبين بأن الأسرى خلال الشهر الماضي وقعوا اتفاقاً مكتوباً مع إدارة مصلحة السجون هو الأول من نوعه في تاريخ الحركة الأسيرة الذي يكون له رعاية من الخارج، بحيث يوقف الأسرى إضرابهم الذي بدأ في يوم الأسير الفلسطيني 17/4 ، واستمر لمدة 28 يوم متواصلة. وتعهدت سلطات الاحتلال خلال الاتفاق بالاستجابة لمطالب الأسرى الإنسانية العادلة والتي تتمثل في إخراج الأسرى المعزولين، ووقف العمل بقانون شاليط، وإعادة برنامج زيارات أسرى قطاع غزة، وإعادة الأوضاع في السجون على ما كانت عليه قبل عام 2000. وقد قام الاحتلال بالفعل بإخراج الأسرى المعزولين من قبور العزل بينما أبقت على الأسيرين ضرار ابوسيسى، وعوض الصعيدي داخل العزل ، وأبلغت أسرى قطاع غزة بأنها ستقوم منذ بداية هذا الشهر بالسماح لهم بزيارة ذويهم بحيث تبدأ بزيارة 100 أسير ومن ثم تستمر على دفعات حتى تنتهي زيارة كافة أسرى القطاع البالغ عددهم 470 أسيرا. وفيما يتعلق بقانون شاليط ، لم يقم الاحتلال حتى الآن بأي إجراء يدل على نيته وقف العمل بهذا القانون الجائر، وكذلك لم يعيد الاحتلال الظروف داخل السجون كما كانت عليه قبل عام 2000 . ولا زالت سلطات الاحتلال تمارس سياسة الاعتقال الإداري والتمديد، رغم القيود التي وضعت على التمديد الإداري خلال الاتفاق ووافق عليها الاحتلال، فيما يهدد الأسرى بالعودة إلى الإضراب مرة أخرى في حال لم تلتزم مصلحة السجون بإخراج المعزولين ووقف الهجمة الشرسة بحقهم . ودعا المختص إلى ضرورة استمرار فعاليات التضامن مع الأسرى، وتشكيل ضغط على الاحتلال لتنفيذ ما وقع عليه من اتفاق مع الأسرى لتلبيه مطالبهم، حيث أن ممارسات الاحتلال تؤكد بأنه سيخلف بوعوده مع الأسرى.