السرسك والريخاوي والبرق مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام

 أكدت محامية نادي الأسير شيرين ناصر خلال زيارة قامت بها صباح اليوم إلى "عيادة سجن الرملة" بأن الأسرى
حجم الخط
أكدت محامية نادي الأسير شيرين ناصر خلال زيارة قامت بها صباح اليوم إلى "عيادة سجن الرملة" بأن الأسرى محمود سرسك والأسير أكرم الريخاوي من غزة والأسير سامر البرق مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام حتى يتم الإفراج عنهم . وأضافت محامية نادي الأسير ناصر بأن الأسير محمود السرسك (81 يوم من الاضراب المفتوح عن الطعام) ونتيجة لوضعه الصحي لم يستطيع الخروج للزيارة إلا أن الأسرى هناك أبلغوني بأنه ينتظر رد محاميه الخاص بخصوص قضيته وهو مستمر حتى يحقق مطلبه شرط أن يكون هناك اتفاق خطي ملزم لإدارة السجون بالإفراج عنه . كما قامت المحامية ناصر بزيارة الأسير أكرم الريخاوي من غزة وأوضح لها بأنه وبعد رفض المحكمة الإفراج عني بحجة أنني أستطيع أن أكمل علاجي حتى تاريخ الإفراج عنه من السجن أي حتى 6/6/2013 ، وكان رد الأسير الريخاوي بأنه سيستمر في إضرابه "وإن لم أخرج حيا سأخرج شهيدا" ، مع العلم أن الأسير الريخاوي قد توقف عن تناول الدواء والمحاليل بعد قرار المحكمة يوم 5/6/2012 . وفي نفس السياق زارت المحامية ناصر الأسير سامر البرق المستمر في إضرابه منذ تاريخ 22/5/2012 مطالبا بالإفراج الفوري عنه بعد أن أكدت له إدارة السجون بأنه مشمول ضمن الاتفاقية التي جرت مع الجانب المصري ويؤكد الأسير البرق بأنه يقبل أن يخرج لأي بلد كانت والمهم أن يتم الإفراج عنه ،وفي آخر التطورات في قضيته قال الأسير البرق بأن الإدارة أخبرته بأن الأردن ترفض استقباله كما أن سلطات الاحتلال ترفض أن تخرجه إلى غزة والحل الأخير الذي طرحته بان يحصل الأسير على "فيزا" إلى تركيا وإن تم ذلك ستقوم بإخراجه فورا والإفراج عنه ، لافتا إلى أن الإدارة تتلاعب في قضيته ولذلك فإنه لن يصدق أي شي إلا بقرار خطي منها لأنه لا يثق بها على الإطلاق . وتجدر الإشارة إلى أن زوجة الأسير البرق باكستانية ومقيمة في الباكستان .