الشعبية: اضراب الاسرى الموحد نصرة للاسير السرسك والريخاوي والبرق انتصار للحرية

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعلان الأسرى الموحد في السجون من كافة القوى والفصائل يوم غد الاثنين 11-6-2012 بإعادة وجبات طعامهم تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام محمود السرسك المضرب عن الطعام منذ 88 يوما، وأكرم الريخاوي المضرب عن الطعام منذ 60 يوما، وسامر البرق المضرب عن الطعام منذ 40 يوما انتصار لارادة الحرية والكرامة ومقاومة الظلم والعدوان والاحتلال. وتوجهت بالتحية للحركة الاسيرة وقيادتها التي اعتمدت وحدة الصمود والمقاومة في خوض معركة الامعاء الخاوية معركة الكرامة والحرية باعتبارها جزء من معركة الاستقلال والعودة وتقرير المصير، وطالبت الجميع بالاصغاء لصوت الحركة الاسيرة وتقييمها لتجربتها المظفرة في معركتها الاخيرة ضد العزل الانفرادي وقانون شاليط المشؤوم، وبالعمل لاشتقاق خطة وطنية موحدة بابعادها العربية والدولية لتحرير الاسرى وحماية حقوقهم السياسية والقانونية والانسانية في اطار العودة بملف القضية الوطنية بكل مكوناتها الى هيئة الامم المتحدة ووضع المجتمع الدولي ومؤسساته الدولية في موضع المسؤولية لالزام الاحتلال بتفيذ قرارت الشرعية الدولية تحت طائلة المسائلة والمقاطعة والعقاب طبقا للقانون الدولي والانساني واتفاقات جنيف. المكتب الصحفي 10-6-2012