الشعبية تدعو مجلس حقوق الانسان لتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم المستوطنين

تصريح صحفي الشعبية تدعو مجلس حقوق الانسان لتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم المستوطنين دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مجلس حقوق الانسان التابع لهيئة الامم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم المستوطنين وللوقوف على حقيقة جرائم القتل بدم بارد للعمال والمواطنين الفلسطينين المتواصلة ليل نهار بحماية ورعاية قادة وجيش الاحتلال وآخرها قيام مستوطن باطلاق النار على المواطن نعيم سلامة محمد النجار (34 عاما) وأنور خليل عبد ربه (27 عاما) في بلدة السموع جنوب مدينة الخليل، وحملت الجبهة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء . ورات الجبهة ان قرار مجلس حقوق الانسان في مطلع العام الجاري بارسال لجنة للوقوف على آثار الاستيطان على الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين يكشف عن صوابية المخاوف والقلق في اوساط المجتمع الدولي اتجاه الانتهاك المنهجي الوحشي والمنظم لابسط حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبات يتطلب رفض الاحتلال للقرار وغيره من لجان التحقيق بما فيها تقرير جولدستون، انتقال المجتمع الدولي وهيئاته المسؤولة الى تطبيق اجراءات المساءلة وجلب مجرمي الحرب الى محكمة الجنايات الدولية وغيرها من المحاكم المعنية لوضعهم موضع الردع والعقاب عملا بالقانون الدولي والانساني ، داعية كافة المنظمات المعنية للقيام بدورها وواجباتها اتجاه الجرائم الجارية على قدم وساق بحق الارض والانسان الفلسطيني دون حسيب او رقيب. المكتب الصحفي 17-6-2012