الشعبية:الانتصار في "اليونسكو" يفضح حقيقة العداء الامريكي للحق الفلسطيني

تصريح صحفي الشعبية : الانتصار لفسطين في "اليونسكو" يفضح حقيقة العداء الامريكي للحق الفلسطيني اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الانتصار لفلسطين في منظمة "اليونسكو" باداراج كنيسة المهد على قائمتها للتراث العالمي المهدد بالخطر يفضح حقيقة عداء الادارة الامريكية للحق الفلسطيني المشروع والعادل الذي تكفله قرارات الشرعية وخداعها للشعوب العربية والاسلامية ، وترى ان تصويت الولايات المتحدة ضد الطلب الفلسطيني يفتقر لأي مبرر سياسي او قانوني او اخلاقي ، ويشكل مساندة فاضحة لحكومة الاحتلال واجراءاتها العدوانية على الارض والانسان والتراث الفلسطيني . ورأت الجبهة الشعبية في هذا الانجاز الوطني والانساني دليلاً على صوابية وملحاحية العودة بملف القضية الوطنية الى هيئة الامم المتحدة ومنظماتها المعنية ، لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته وواجباته اتجاه الزام دولة الاحتلال بالامتثال لمبادىء القانون الدولي والانساني وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة تحت طائلة المسائلة والمقاطعة والردع والعقاب ونزع الشرعية . المكتب الصحفي 30 /6/2012