الشعبية: تبادل الرسائل مع نتنياهو خداع جديد للشعب الفلسطيني

تصريح صحفي الشعبية: تبادل الرسائل مع نتنياهو خداع جديد للشعب الفلسطيني وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مطالب وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون للطرف الفلسطيني بمواصلة تبادل الرسائل مع رئيس حكومة غلاة التطرف والاحتلال والاستيطان بنيامين نتنياهو بمثابة خداع جديد ومتجدد للشعب الفلسطيني واستخفاف بالفلسطينيين والعرب والمطالب العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال والعودة . واعتبرت الجبهة بأن ادعاءات الادارة الامريكية عن الالتزام بما تسميه السلام ،لا تستقيم واللجوء لاستخدام الفيتو الامريكي في مجلس الامن ضد وقف الاستيطان خلافاً لبقية اعضائه الاربعة عشر، أوالتفرد في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة خلافاً لبقية كافة اعضائه برفض ارسال بعثة تقصي حقائق عن تأثير المستوطنات على الحقوق المدنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشعب الفلسطيني. ورحبت الجبهة بقرار الامم المتحدة تشكيل بعثة تقصي الحقائق ودعت الى العودة بملف القضية الفلسطينية بكل مكوناتها الى هيئة الامم المتحدة لتنفيذ قراراتها ذات الصلة بالقضية الفلسطينية التي تكفل حق شعبنا في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة بعاصمتها القدس . المكتب الصحفي 7/7/2012