الشعبية:ذكرى ميلاد الحكيم مناسبة لمغادرة نهج اوسلو وللتمسك بالمقاومة والوحدة

بيان صادر عن المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشعبية : ذكرى ميلاد حكيم الثورة مناسبة لمغادرة نهج اوسلو وللتمسك بالمقاومة والوحدة اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن ذكرى ميلاد د . جورج حبش " حكيم الثورة" مؤسس حركة القومين العرب والجبهة الشعبية، التي تحل غداً في الثاني من آب الجاري، مناسبة لمغادرة نهج اوسلو ولتأكيد التمسك بمقاومة الاحتلال والصمود والوحدة حتى نيل شعبنا لحقوقه الثابتة غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس . ورأت الجبهة في هذه المناسبة يوماً تجدد فيه الجبهة قيادة وقاعدة ومقاتلين التمسك بفكره وقدوته وبالقيم والسجايا الثورية التي مثلها الثائر الوطني والقومي والاممي د . جورج حبش، وثلة من قادة شعبنا المؤسسين لمسيرة النضال الوطني والقومي من اجل دحر الاحتلال وتحرير الارض والانسان والمقدسات واقامة فلسطين الديمقراطية على التراب الوطني الفلسطيني . و في لحظة يوقع فيها الرئيس الامريكي اوباما لقانون التعاون العسكري مع دولة الاحتلال في محاولة لفرض تفوقها النوعي ولترميم قوة ردعها المهزوزة والمثلومة على يد ابطال المقاومة في لبنان وفلسطين، ويجري فيها تجاوز الحدود الاخلاقية والسياسية لمرشح الرئاسة الامريكية ميت رومني بادعائاته الغبية والمبتذلة والمتذلله للوبي الصهيوني باعتباره مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال والتطاول على حقوق شعبنا ومقدساتنا دعت الجبهة في مناسبة ميلاد الحكيم كل المخلصين من قادة شعبنا وابنائه لرفض وادانة ومقاطعة ممثلي الادارة الامريكية ومرشحي الرئاسة، والى تمثل قيم المقاومة والتلاحم الوطني، وترسيخ وحدة الشعب والارض والقضية. واكدت أنه بدون هذه الوحدة يعدو الحديث عن تحقيق الحد الادنى من حقوق شعبنا، ضرباً من الخداع والتهريج وإعلاءً للمصالح الفئوية والفردية على حساب الوطن والشعب، وهو الامر الذي يتطلب مغادرة دوائر الرهان والارتهان لما يسمى بالمفاوضات الثنائية بالمرجعية الامريكية وللحسابات الذاتية لسلطتي غزة ورام الله وامتشاق الارادة السياسية بانهاء اتفاق اوسلو وملحقاته الامنية والاقتصادية طريقا للنهوض الوطني ومواصلة مسيرة التحرر الوطني الموحدة والثورة المستمرة التي فجرها وقادها طلائع ثورتنا المعاصرة والتف حولها ابناء الشعب والامة وكل الاحرار والشرفاء في العالم. المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحريرفلسطين 1/8/2012 دولة فلسطين