الشعبية تدين اعتداء المستوطنين على كنيسة اللطرون وتطالب بالحماية الدولية

تصريح صحفي الشعبية تدين اعتداء المستوطنين على كنيسة اللطرون وتطالب بالحماية الدولية دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعتداء المستوطنين على كنيسة اللطرون وحرق بواباتها وطالبت بتوفير الحماية الدولية المؤقتة لشعبنا واملاكه ومقدساته تحت اشراف الامم المتحدة لتمكينه من نيل سيادته وحريته واستقلاله. ودعت الجبهة الامين العام للامم المتحدة و كافة المؤسسات الدولية ذات الصلة لادانة هذا العمل الارهابي الذي اقدمت عليه قطعان المستوطنين وما يسمى بعصابة "دفع الثمن" التي تلقى الحماية والتعاون من قبل جيش الاحتلال واجهزته الامنية. وتوجهت الجبهة الى كافة المؤسسات الدينية الاسلامية والمسيحية للتحرك العاجل الى جانب المنظمات الاقليمية والدولية المعنية لمسائلة الاحتلال على جرائم الحرب التي يقترفها بحق الانسان الفلسطيني وارضه ومقدساته وبتفعيل المقاطعة له وجلب قادته الى المحاكم الدولية ووضعهم موضع الردع والعقاب ونزع الشرعية. المكتب الصحفي 4-9-2012