الشعبية: قرار الجمعية العامة انتصار لعدالة قضيتنا وحقوقنا وصمود شعبنا

تصريح صحفي قرار الجمعية العامة انتصار لعدالة قضيتنا وحقوقنا وصمود شعبنا اعتبر مصدر مسئول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قرار الجمعية العامة بقبول فلسطين عضو مراقب في الأمم المتحدة انتصار لعدالة قضيتنا وحقوقنا وثوابتنا وصمود شعبنا وشهداءه وجرحاه وأسراه ومقاومته الباسلة، وتجسد ذلك في تصويت الغالبية من الدول لصالح هذا القرار. ودعا المصدر شعبنا الفلسطيني وكافة قواه السياسية والاجتماعية للتوحد في مواجهة ما يمكن أن ينجم من اجراءات وضغوط اسرائيلية مدعومة من الادارة الامريكية، معتبراً أن استعادة الوحدة الوطنية من خلال دعوة الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير لاجتماع عاجل لوضع آليات تطبيق اتفاق القاهرة بكل بنوده هو الخطوة الصحيحة لطي صفحة الانقسام الكارثي. كما أكد أن ملاحقة قادة الاحتلال في محكمة الجنايات الدولية لمعاقبتهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق شعبنا، وصولاً إلى تحقيق أهدافنا الوطنية في العودة والدولة وتقرير المصير، يمثل الاستغلال الأمثل لهذا القرار. وشدد على ضرورة التعامل السريع مع صدور هذا القرار بالتوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة كخطوة باتجاه إعادة ملف القضية الفلسطينية إلى الأمم المتحدة، على قاعدة مغادرة اتفاقيات أوسلو ومسار المفاوضات العبثي، والتمسك بخيار المقاومة ضد العدو الصهيوني بكل أشكالها العسكرية والسياسية والدبلوماسية والثقافية والاقتصادية. المكتب الصحفي 30/11/2012