نعي المناضل الكبير شكري بلعيد

نعي مناضل كبير تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شهيد الأمة العربية المناضل الرفيق شكري بلعيد الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين، أحد أبرز المناضلين التوانسة، وأقطاب الجبهة الشعبية في تونس، والذي تم اغتياله على أيدي مجرمين قتلة. وتتوجه الجبهة الشعبية بخالص عزائها الحار لعائلة الشهيد والجبهة الشعبية في تونس قيادة وكوادر وأعضاء، وتعبر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة البشعة. وتؤكد الجبهة على ضرورة اعتقال القتلة والظلاميين وتقديمهم للعدالة، وألا تمر هذه الجريمة التي أدمت قلوبنا جميعاً بدون عقاب. إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على قناعة تامة أن هذه الجريمة البربرية تأتي في سياق المؤامرة التي تستهدف قوى الحداثة والتنوير والقيادات الوطنية الديمقراطية في تونس، والتي تستدعي من أبناء تونس التوحد في مواجهة الأطراف المتسلحة بالأجندات الخارجية والتي لا تريد استقرار للشقيقة تونس. في هذا المصاب الجلل، والحادث الأليم علينا جميعاً تعبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن وقوفها الكامل والشعب الفلسطيني إلى جانب الشعب التونسي، والرفاق في الجبهة الشعبية وعائلة الشهيد، وتتمنى التوفيق لشعب تونس العظيم وأن ينتشر الأمن والاستقرار في ربوع تونس،. وتعتبر أن دماء الشهيد المناضل الكبير بلعيد ستظل وصمة عار تلاحق القتلة والظلاميين. عاشت تونس حرة.. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 7/2/2013