51 عنصرا من جنود ومجندات الاحتلال يقتحمون الأقصى

حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيانها لها اليوم الثلاثاء من تزايد اقتحامات الضباط والجنود الصه
حجم الخط
حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيانها لها اليوم الثلاثاء من تزايد اقتحامات الضباط والجنود الصهاينة من مختلف الأذرع العسكرية ، باحات المسجد الأقصى المبارك بزيّهم العسكري ، بالإضافة إلى مجموعات من رجال المخابرات والمستوطنين والسياح الأجانب . ويأتي هذا التحذير بعد أن اقتحم صباح اليوم الثلاثاء نحو51 عنصرا من عناصر قوات الاحتلال الصهونية من فرق متنوعة على دفعتين متتاليتيْن وبزيهم العسكري ، بالإضافة إلى عدد من عناصر رجال المخابرات وقاموا بجولات استكشافية شملت المسجد القبلي المسقوف ومصلى المرواني وقبة الصخرة المشرفة . والى جانب دخول الأذرع العسكرية ، اقتحم ثمانية مستوطنين باحات المسجد الأقصى . وتزامنت الاقتحامات مع وجود نحو المئات من طلاب وطالبات مشروع " مصاطب العلم" في المسجد الأقصى وطلاب المدارس في القدس وضواحيها وفي مقدمتهم مدرسة أبو غوش والمكبر وضاحية البريد . ومن جهتها تنظر مؤسسة الأقصى لاقتحامات اذرع الاحتلال العسكرية وزيادة وتيرتها ببالغ الخطورة ، حيث توالت مثل هذه الاقتحامات في الأيام الأخيرة بشكل متواصل ، ودعت "مؤسسة الأقصى" إلى ضرورة الانتباه لها والتعامل معها على أنها خطوات أولى لمخططات قد تكون أضخم يحيكها الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك ، ودعت العالمين العربي والإسلامي إلى جعل قضية المسجد الأقصى والقدس قضية هامة محورية لا يمكن المساس بها.