بيان توضيحي صادر عن الجبهة الشعبية في مدينة نابلس المحتلة

بيان توضيحي صادر عن الجبهة الشعبية في مدينة نابلس المحتلة تعقيباً على ما أوردته وسائل الإعلام وتحديداً وكالة معاً للأنباء، عن إعلان القائد العام لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى في مدينة نابلس، الرفيق القائد أحمد المشعطي إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على ما أسمته " عدم تسوية السلطة الفلسطينية أمره"، تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في نابلس على التالي: 1) تؤكد الجبهة أن قائدها أحمد المشعطي أعلن عن خوضه إضراباً مفتوحاً عن الطعام فعلاً، وذلك احتجاجاً على استمرار احتجازه من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية، التي ما زالت تختطفه في سجونها منذ أغسطس من العام 2010، حيث أقدم جهاز الأمن الوقائي التابع لأجهزة أمن السلطة الفلسطينية على اختطافه بعد محاصرته في أحد المناطق بمدينة نابلس. 2) تدعو الجبهة وسائل الإعلام لتوخي الدقة والحذر في أي أخبار تنشرها عن الجبهة، وتؤكد أنها هي الجهة المخولة الرسمية التي ينُقل عنها أخبار تخص الرفيق أحمد المشعطي وأي موضوع آخر يتعلق بها. 3) تحّمل الجبهة أجهزة أمن السلطة مسئولية استمرار احتجاز قائدها أحمد المشعطي، علماً أنه من الملاحقين والمطلوبين، وقضى أكثر من سبع سنوات في سجون الاحتلال. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مدينة نابلس 14/2/2013