الشعبية: الاحتلال سيدفع ثمناً باهظاً على جريمته بحق الشهيد الأسير عرفات جرادات

تصريح صحفي الشعبية: الاحتلال سيدفع ثمناً باهظاً على جريمته بحق الشهيد الأسير عرفات جرادات حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حكومة الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن وفاة الأسير البطل عرفات جرادات ( 30 عاماً) من الخليل، والذي اعتقل بتاريخ 18/2 واحتجز في ظروف إنسانية صعبة، مؤكدة أن الاحتلال سيدفع عاجلاً أم آجلاً ثمناً باهظاً على جرائمه بحق الأسرى وأبناء شعبنا الفلسطيني. وطالبت الجبهة في بيان صحفي بتشكيل لجنة تحقيق دولية بظروف وملابسات استشهاد الأسير جرادات، من أجل سرعة تقديم قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية ومحاكمتهم كمجرمي حرب. وحذرت الجبهة من استمرار الاحتلال في جرائمه وممارساته وقمعه وإيغاله في سياسة التعذيب والتنكيل والقتل البطئ والإهمال الطبي، وعدم تشخيص ومعالجة الحالات المرضية بشكل سريع، والذي يعتبر انتهاكاً صريحاً للقانون الدولي الإنساني ومعاهدة جنيف، الأمر الذي سيشعل السجون مجدداً، وسيؤدي إلى تصاعد الغضب الشعبي ضد الاحتلال. ودعت الجبهة جماهير أبناء شعبنا الفلسطيني والقوى والفصائل والمؤسسات الرسمية والمجتمعية إلى تصعيد حملات التضامن مع الأسرى البواسل في سجون الاحتلال، وخاصة مع الأسرى المضربين عن الطعام الأبطال سامر العيساوي، وأيمن الشراونة، وجعفر عز الدين، وطارق قعدان. كما دعت أحرار العالم إلى سرعة التحرك العاجل لمساندة أسرى والوقوف في وجه الاحتلال وجرائمه بحقهم ونضالهم العادل، والضغط على حكوماتهم لوضعهم أمام مسئولياتهم من أجل تجريم ممارسات الاحتلال بحق الأسرى، ومقاطعة الاحتلال. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 23/2/2013