اشتباكات بين الجيش المصري ومسلحين في رفح

 شن مسلحون هجوما بقذائف الـ(آر بي جي) ليل الثلاثاء/الأربعاء على كمين للجيش المصري في رفح وكذلك على م
حجم الخط
شن مسلحون هجوما بقذائف الـ(آر بي جي) ليل الثلاثاء/الأربعاء على كمين للجيش المصري في رفح وكذلك على معسكر الأمن المركزى في منطقة الأحراش وعلى كمين للجيش في حي الصفا برفح أيضا. واستخدم المهاجمون أسلحة ثقيلة ومنها قذائف الهاون والآر بي جي. ووقع اشتباك بين المهاجمين والجيش المصري إلى أن وصلت طائرات الأباتشي، حيث فر المسلحون فور أن حلقت الطائرات في سماء الاشتباكات في داخل صحراء سيناء مستخدمين سيارات ذات دفع رباعي في الغالب، طبقا لمصادر أمنية مصرية مسؤولة. وكان مسلحون مجهولون قد أطلقوا النار على كمين أمني للقوات المسلحة بحي الصفا برفح وتبادلت قوات الأمن إطلاق النار معهم حتى فروا هاربين، ولم يسفر ذلك عن إصابات. وأكدت مصادر أمنية وشهود عيان أن مجهولين ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعي أطلقوا النار على عدة كمائن للجيش المصري في رفح مستخدمين الأسلحة الثقيلة من رشاشات آلية و(آر بي جي)، وأن قوات الأمن بالكمين تبادلت إطلاق النار معهم حتى فروا هاربين.ولم تقع إصابات. وتقوم طائرات الأباتشي بالتحليق المكثف في سماء المنطقة والمناطق المحيطة بها بكل من الشيخ زويد ورفح لرصد المجموعات المسلحة وتمشيط المناطق.