الشعبية تستنكر القرار الأوروبي بإدراج الجناح العسكري لحزب الله على قوائم الارهاب

تصريح صحفي الجبهة الشعبية تستنكر بشدة قرار الاتحاد الأوروبي بإدراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمة "الإرهاب". استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة قرار الاتحاد الأوروبي بإدراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمة الإرهاب، معتبرة أن هذا القرار كغيره من قرارات سابقة معادياً لأمتنا ولمقاومتنا الباسلة والمشروعة والتي مرغت أنف العدو الصهيوني في التراب. وأضافت الجبهة في تصريح صحفي بأن القرار الأوروبي جاء ثمرة ضغط الإدارة الأمريكية المتواصل على الاتحاد الأوروبي، دفاعاً عن مصالح الكيان الصهيوني، وكل ما يؤدي إلى استمرار تفوقه، وحماية جرائمه التي ترتكب يومياً بحق أمتنا وشعبنا الفلسطيني . وأشارت إلى أن هذا القرار يحمل في طياته نوايا عدوانية وانحياز فاضح للعدو الصهيوني، الذي يمارس عدواناً متواصلاً على أمتنا العربية وشعبنا الفلسطيني. وشددت الجبهة على أن الشعوب الأوروبية عاجلاً أو آجلاً ستدرك قريباً ارتهان قياداتها للإدارة الأمريكية، وانحيازها الفاضح للكيان الصهيوني، لافتة أن ازدياد حركة التضامن الأوروبية مع الشعوب العربية والشعب الفلسطيني خاصة ضد الاحتلال الصهيوني يثبت ذلك. وتوجهت الجبهة في ختام بيانها بالتحية للمقاومة اللبنانية الباسلة بقيادة حزب الله. الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 24/7/2013