تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن تفجيرات العيد في العراق

 قال موقع سايت الالكتروني الإثنين إن جماعة تابعة لتنظيم القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرات يوم السبت
حجم الخط
قال موقع سايت الالكتروني الإثنين إن جماعة تابعة لتنظيم القاعدة أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرات يوم السبت في العراق التي قتلت عشرات الأشخاص ردا على حملة اعتقالات نفذتها حكومة بغداد. وأضاف الموقع أن البيان الصادر عن الدولة الإسلامية في العراق والشام نشر على مواقع جهادية معلنا المسؤولية عن التفجيرات في أنحاء بغداد وفي أقاليم في جنوب العراق والتي استهدفت مواطنين يحتفلون بعيد الفطر. وكان شهر رمضان أحد أدمى شهور الصوم في العراق منذ سنوات حيث يقاتل إسلاميون سنة الحكومة العراقية التي يقودها الشيعة. وردا على اقتحام السجون الشهر الماضي والذي أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عنه نفذت قوات الأمن حملة “ثأر الشهداء” لاعتقال من يشتبه أنهم من المتشددين. وقال بيان الدولة الإسلامية في العراق والشام “قد استنفرت الدولة الإسلامية جانبا من الجهد الأمني في بغداد وولاية الجنوب وغيرها لتوصل رسالة سريعة رادعة في ثالث أيام عيد الفطر إلى دواب الرافضة وأوباشهم وسفهاء حكومتهم وهي: أنهم سيدفعون ثمنا غاليا جزاء وفاقا لما تقترفه أيديهم وإنهم لن يحلموا بالأمن في ليل أو نهار في عيد أو غيره فلينظر هؤلاء مواطن أقدامهم وليوقفوا حملات الاعتقال ويكفوا أذاهم عن عشائر أهل السنة”.