الشعبية تدعو المجلس الثوري لحركة فتح لمراجعة نهج مفاوضات اوسلو

تصريح صحفي الشعبية تدعو المجلس الثوري لحركة فتح لمراجعة نهج مفاوضات اوسلو دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاخوة في اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح الذي سينعقد اليوم الاحد الاول من ايلول، لمراجعة نهج ومفاوضات اوسلو الذي انتهى بعد عشرين عاماً على توقيعه في حديقة البيت الابيض في واشنطن، الى ربح صاف للاحتلال وما نحن عليه الان ايغاله في جرائمه بحق الانسان الفلسطيني وارضه ومقدساته واستهتاره بالقانون الدولي والانساني الذي يكفل الحد الادنى من حقوق شعبنا واهدافه التي انطلقت من اجلها ثورته وكفاحه المشروع والعادل منذ مايزيد عن قرن من الزمان . واكدت الجبهة على الحاجة الملحة لوقف التدهورالخطير الذي يشهده الوضع الوطني من انقسام وضعف وتهالك لمكانة ودور منظمة التحرير المنجز الوطني الاهم للنضال الوطني المعاصر ، ما يتطلب استخلاص النتائج التي تنقذ الشعب الفلسطيني ونضاله العادل من مخططات التصفية التي يسعى الاحتلال وحلفائه لتوظيف المفاوضات وما تسمى بالحلول الثنائية بالمرجعية الامريكية اوسلوباً وغطاء لادامة فقدان المناعة الوطنية والنضالية والسطو على الثوابت والحقوق الوطنية. واعتبرت الجبهة ومن موقع المسؤولية والشراكة الوطنية بأن الخروج النهائي من متاهة المفاوضات الجارية واعادة ملف القضية الوطنية برمته الى هيئة الامم المتحدة وبناء نظام سياسي ديمقراطي تشاركي مقاوم هو بوابة الحرية وتجسيد قرارات الشرعية الدولية واخرها الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ، ومفتاح استعادة حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال والعودة بقيادة منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كافة اماكن تواجده داخل الوطن وخارجه . وتمنت الجبهة النجاح لاجتماع المجلس الثوري والامساك بدوره في توحيد الساحة الفلسطينية رغم كل الصعاب والعراقيل وحماية نضالنا الوطني والديمقراطي التحرري ودوره الى جانب الشعوب العربية الشقيقية من اجل التحرير والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الانسانية والوحدة . المكتب الصحفي 192013