تصريح صحفي حول تصريحات الرئيس محمود عباس بشأن اللاجئين ويهودية دولة الاحتلال

تصريح صحفي حول تصريحات الرئيس محمود عباس بشأن اللاجئين ويهودية دولة الاحتلال نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" نص كلمة الرئيس محمود عباس أمام طلبة إسرائيليين في مقر الرئاسة برام الله أمس 16/2/2014، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ تؤكد مجدداً رفضها لكل أشكال التطبيع والذي تقع في نطاقه مثل هذه اللقاءات التي لم تأتِ إلا بمزيد من التطرف في المجتمع الإسرائيلي، فإنها أيضاً تدين وترفض ما جاء في الكلمة بخصوص اللاجئين ويهودية الدولة، الذي يتناقض مع حقوق الشعب الفلسطيني وبرنامج وقرارات الإجماع الوطني بشأنها. إن حديث الرئيس أبو مازن هذا يمثل تنازلاً خطيراً ولا يعدو بالنسبة لنا عن كونه موقفاً شخصياً لا يلزم أحداً، فقضية اللاجئين التي هي حق وطني وشخصي يرى الرئيس أبو مازن أن المطالبة بعودتهم إلى ديارهم التي شردوا منها وفق القرار الدولي 194 مجرد "دعاية" وأنه لن "نسعى أو نعمل على أن نغرق إسرائيل بالملايين لتغيير تركيبتها السكانية" يعني أن التنازل بشأنها قد وقع في محادثاته مع السيد كيري، وكذلك فيما يتعلق بيهودية الدولة الذي أشار إلى دعوة إسرائيل بأخذ قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة "وسننصاع له". إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تدعو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وفصائل العمل الوطني وكل قطاعات الشعب الفلسطيني للوقوف بجدية أمام خطورة هذا الموقف، وما يمكن أن تشكله من أساس لإطار أو لخطة كيري المرتقبة والتي هدفها فرض حل على الشعب الفلسطيني يتناقض كلياً مع الحقوق الجوهرية له. دائرة الإعلام المركزي 17/2/2014