توضيح صادر عن فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

تعقيباً على تصريحات جمال الرجوب والتي دعا فيها أسرى الجبهتين الشعبية والديمقراطية للانسحاب من الأقسام المشتركة مع حماس، خوفاً من التعرض لعقوبات قد تفرضها إدارة مصلحة السجون الصهيونية على أسرى حماس!!!، يؤكد فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال على مايلي:
1) أعلن أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الموجودون في الأقسام المشتركة مع حركة حماس أول من أمس رفضهم الصريح والمطلق طلب مصلحة السجون الصهيونية بمغادرة هذه الأقسام، مؤكدين وقوفهم الكامل مع أسرى حماس في الإجراءات العقابية الجديدة التي سيتخذها الاحتلال بحقهم، مشددين على أنهم موحدون في مواجهة هذه الاجراءات، وليس من شيمة أسرى الشعبية أن يتركوا رفاقهم الأسرى من الفصائل الأخرى في الميدان وحدهم.
2) ندعو وسائل الإعلام إلى عدم التعاطي مع صاحب هذا التصريح، والذي عودّنا دائماً على إطلاق التصريحات المثيرة للجدل، والهادفة لإحباط عزيمة الأسرى، خاصة المضربين عن الطعام، والتي دائماً ما تثير النعرات الفئوية المقيتة.
3) كما عبّر فرع السجون في بيانات سابقة عن إدانته ودعوته لقيادة أوسلو إلى وقف التنسيق الأمني، فإنه يدعو أيضاً الأسير جمال الرجوب إلى وقف التنسيق المباشر والمستمر مع مصلحة السجون، والتي بمجملها ضارة بمصلحة اسرانا البواسل في سجون الاحتلال،وتأتي لصالح الاحتلال.

فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال 
21/6/2014