جبهة العمل الطلابي: في ذكرى استشهاد القائد يامن فرج ورفيقه امجد مليطات فلتشتعل الأرض تحت أقدام الغزاة

بيان جماهيري


عندما تنفذ حبات الرصاص ، تكون الشهادة أقرب الطرق إلى الوطن الجريح

 

 جماهير شعبنا الأبية:

تطل علينا في هذه الأيام ذكرى معركة بطولية سطرتها أسطورة من أساطير المقاومة والإباء، ملحمة استشهاد القادة الأبطال يامن فرج "سكرتير جبهة العمل في جامعة النجاح" ورفيقه امجد مليطات ، قادة كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في نابلس جبل النار، الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء.

في هذه الأيام ، في لحظات العزة والكرامة، تسطر جماهير شعبنا في القدس المحتلة وأهلنا الصامدين في أراضينا المحتلة عام 1948م وكل جماهير شعبنا في الضفة المحتلة وبصمود أهلنا في قطاع غزة المحاصر ومقاومته الأبية انتفاضة غضب تجاه المحتل ومستوطنيه المجرمين، مؤكدة ان شعبنا الفلسطيني لا ولن يرضخ للمحتل ولن يقبل جرائم جيشه وقطعان مستوطنيه.

إننا في جبهة العمل الطلابي التقدمية في ذكرى استشهاد القادة الأبطال نؤكد على ما يلي:

-         إن دماء الشهيد الطفل محمد خضير لن تذهب هدراً وستبقى وصمة عار تلاحق المحتل وأذنابه ولن تكون إلا ناراً تكوي قطعان مستوطنيه المجرمين.

-         ندعو جماهير شعبنا لاستمرار الحراك الجماهيري الغاضب والتوجه للاشتباك مع نقاط التماس مع المحتل الصهيوني في كل بقعة من بقاع الوطن المحتل.

-         ضرورة وقف كل أشكال التعاون والتنسيق الأمني مع المحتل الغاصب فجماهير شعبنا لن تغفر لمن يطعنها في ظهرها.

-         نؤكد أن كل رفاقنا في كل بقاع الوطن على أتم الجاهزية للالتزام في صفوف لجان الحماية الشعبية في كل القرى والمخيمات الفلسطينية  للدفاع عن ابناء شعبنا في وجه اعتداءات المحتلين ومستوطنيه المجرمين.

-         نعاهد أبناء شعبنا بأننا سنكون في طليعة المواجهات مع المحتل الغاصب وأول من يتقدم الصفوف ونؤكد لجميع رفاقنا أننا نعتبر ان الوفاء للقادة يكون بفتح باب المواجهة مع المحتل على مصراعيه.

عهداً للشهداء ألا نهزم ، فالنصر ينبت حيث يرويه الدم

ليستمر الحراك الشعبي ضد المحتل وصولاً لانتفاضة شعبية ثالثة

عاشت نضالات أبناء شعبنا

                                                                    جبهة العمل الطلابي التقدمية

                                                                     فلسطين

                                                                                               6/7/2014