الشعبية : تشكيل جبهة المقاومة الوطنية الموحدة باتت مهمة عاجلة

تصريح صحفي

الشعبية : تشكيل جبهة المقاومة الوطنية الموحدة باتت مهمة عاجلة

ترى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تصاعد وتيرة العدوان الصهيوني، والعودة لاستهداف بيوت المواطنين الفلسطينيين من خلال قصف الطيران الحربي، وتسارع عمليات الاغتيال، وفي ظل إعلان حكومة الاحتلال الصهيوني توسيع عملياتها ضد قطاع غزة، يفرض بحث وطني مشترك لسبل مواجهة ذلك، وتوظيف القدرات المتاحة في إطار خطة موحدة تتولى تنفيذها جبهة مقاومة وطنية موحدة، تعمل على تنظيم أشكال وتكتيكات المقاومة في إطار التصدي للعدوان، وفي إطار المقاومة الشاملة للاحتلال بكل مكوناته.

وحذرت الجبهة الشعبية من إمكانية تركيز قوات الاحتلال على استهداف المدنيين الفلسطينيين لزيادة حجم الضحايا في صفوفهم كما جرى في حربي 2008 و 2012 ضد قطاع غزة والتي راح ضحيتها عائلات وأسر بأكملها في محاولة بائسة لخلق تناقض بين قوى المقاومة وحاضنتها الشعبية. وعليه، فإن الجبهة تدعو جميع القوى الى تعزيز عوامل الوحدة والحرص على توفير عوامل الصمود وكل ما من شأنه تعزيز دور الحاضنة الشعبية، كما تدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته وخاصة الأمم المتحدة من خلال توفير الحماية المؤقتة لشعبنا، وتطبيق نصوص الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تُجرم القتل والإرهاب وشن الحرب ضد المدنيين.

كما تتوجه وتتطلع الى جماهير الأمة العربية وقواها في التحرك الواسع والعاجل للتضامن مع الشعب الفلسطيني وإسناده في وجه ما يتعرض له من عدوان توظف فيه دولة الاحتلال قدرات وإمكانات سياسية وعسكرية وإعلامية كبيرة، تتطلب حشداً عربياً مقابلاً يرتقي لمستوى المواجهة المفتوحة مع الاحتلال.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الاعلام المركزي
8/7/2014