جبهة العمل الطلابي التقدمية قصف الاحتلال للجامعة الاسلامية جريمة بشعة تجاوزت كل الاعراف والقوانين الدولية

وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ بِكُلِّ يَدٍ مُضَـــرَّجَةٍ يُدَقُّ

مع استمرار العدوان الصهيوني البربري على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة ، لا زال هذا المُحتل يستمرئ مجازره بحق أبناء شعبنا ومؤسساته في ظل تواطؤ دولي على جرائمه التي راح ضحيتها مئات الآلاف من المدنيين ما بين شهيد وجريح ومشرد عن بيته وعائلته ، وأمعن في تدمير المئات من المؤسسات المدنية والخدماتية في عدوانٍ منظم مما أدى لتعطيلها ظاناً هذا المحتل أنه قادرٌ على أن يفت في عضد المقاومة و أن ينخر صمود وثبات شعبنا الفلسطيني الذي يُسطر أنبل معارك الصمود والكفاح في مواجهة آلة البطش الصهيونية .

يطل علينا الإحتلال الصهيوني اليوم بجريمة بشعة تجاوزت كُل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية بقصف طائراته الحربية لمباني الجامعة الإسلامية ، هذه الجامعة التي لطالما كانت منارة تُضيء الطريق للسالكين إلى المجد والُعلى ، هذه الجامعة التي خرّجت خيرة أبناء شعبنا من بين ثنايا مقاعدها الدراسية ، والتي خرّجت قوافل الشهداء من بين قسمات ممراتها ومرافقها ، يستهدفها الإحتلال بعدوانه لأنه علم اليوم أنّ معركته ليست معركة تقليدية يخوضها بقوة السلاح وإنما يخوض حرباً يواجه فيها أدمغة تفوقت على بطش آلته وتطور تقنيته الحربية وأن هذا الشعب يفرض اليوم معادلة " صراع الأدمغة " في الميدان ليثبت للإحتلال أنه الأقدر على الثبات والأقدر على الصمود والتحدي في وجه العدوان . إننا في جبهة العمل الطلابي التقدمية ندين هذه الجريمة بحق جامعتنا الغراء ونؤكد على وقوفنا بجانب أبناء شعبنا في معركته البطولية ورسالتنا نوجهها للإحتلال بأنه سيظل واهماً إن ظن يوماً أنه باستهدافه لهذه المباني سيوهن العزيمة ويثقل الجراح فلم تكن الجامعة يوماً مجرد حجارة مرصوصة ومباني قائمة ، بل إن الجامعة منذ نشأتها كانت الصرح الشامخ الساكن في قلب كُل طالب درس فيها وتخرج منها وفي قلوب روادها الذين لن ينسوا يوماً فضلها ومكانتها على مجتمعنا ، ستعود الجامعة الإسلامية كما كانت بحلتها البهية وسيعود طلابها إلى مقاعدهم الدراسية كم كانوا وفوداً تُزين ساحات الجامعة وستفتتح الجامعة فصلها الدراسي الجديد وآلاف الطلاب الجُدد يسارعون للإلتحاق بكلياتها ولن يكون عدوان الإحتلال في يومٍ عائقاً أمام طريق المجد الذي أقسم شعبنا الأبي على شقه عن المُضي قدما في سبيل تحقيق أهدافه التحريرية .

المجد لشهدائنا العظام ، والشفاء العاجل لجرحانا البواسل
والنصر المؤزر للوطن فلسطين

جبهة العمل الطلابي التقدمية
الجامعة الإسلامية