بيان صادر عن جبهة العمل الطلابي التقدمية في المدارس الإعدادية والثانوية

صمود وانتصار

بيان صادر عن جبهة العمل الطلابي التقدمية في المدارس الثانوية

بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد

 

طالباتنا الماجدات، طلابنا البواسل

مشاعل الحرية .. روافع الوحدة .. معاول البناء .. رواد المستقبل

نحييكم بتحية الانتصار والصمود ونحن وإياكم نستقبل عامنا الجديد بعد 51 يوم من العدوان البربري الهمجي الصهيوني على القطاع الصامد. هذا العدوان الذي طال بآلة حربه وخرابه العديد من قلاعنا التعليمية فيما حولت العديد من القلاع الأخرى لمراكز إيواء لأهلنا النازحين من بيوتهم المدمرة. ورغم تأخر الموعد للبدء بالعام الدراسي الجديد لأكثر من ثلاثة أسابيع إلا أننا نرى في بدء العام الدراسي عنواناً جديداً من عناوين الانتصار والصمود، والذي يستلزم من هيئاتنا التعليمية و وزارة التربية والتعليم العديد من الإجراءات والقرارات القادرة على تعزيز صمود وانتصار طلابنا وطالباتنا ومن خلفهم وأهلهم وشعبهم.

ومن هذه الخطوات والإجراءات:

أولاً. البدء الفوري في ترميم المدارس المستهدفة أثناء العدوان واعتبارها أولى أولويات الوزارة لإعادة النظام الدراسي لطبيعته ليفي بمتطلبات الحياة التعليمية.

ثانياً. على وزارة التربية والتعليم في حكومة التوافق الوطني، العمل الجاد على توفير الزي المدرسي والقرطاسية لطلبة وطالبات القطاع، بما يخفف من حجم الأعباء والالتزامات المترتبة على أبناء شعبنا.

ثالثاً. إعفاء طلبة وطالبات المدارس من التبرعات الإجبارية، باعتبار أن غزة منطقة منكوبة لا يجوز جباية أي تبرعات إجبارية من أهلها.

  رابعاً. نؤكد على ضرورة العمل ببرنامج الدعم النفسي للطلبة والطالبات وإطلاق الحريات داخل ساحات قلاعنا التعليمية وتعزيز الأنشطة اللامنهجية.

خامساً. ضرورة الوقوف وبحزم أمام ظاهرة الدروس الخاصة والتي أثقلت كاهل الطالب والمواطن على حد سواء خلال العام السابق، وهذا يتطلب تعزيز كفاءات الطواقم التدريسية.

ختاماً نتوجه بالتحية لطالباتنا وطلابنا وللأسرة التعليمية قاطبة، آملين أن يكون العام الدراسي عام التحدي والصمود والتقدم رغم قسوة الظروف.

كل عام وأنتم بخير.

نتمنى لكم عاماً مليئاً بالانتصارات والإنجازات العلمية

دمتم لفلسطين جنوداً أوفياء

جبهة العمل الطلابي التقدمية

في المدارس الإعدادية والثانوية