الشعبية تدعو القيادة الفلسطينية لمراجعة وظيفة السلطة

في الذكرى العاشرة لاختطاف احمد سعدات ورفاقه : الشعبية تدعو القيادة الفلسطينية لمراجعة وظيفة السلطة دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى العاشرة لاختطاف امينها العام احمد سعدات على يد الاجهزة الامنية الفلسطينية إثر عملية تصفية الوزير زئيفي في مدينة القدس ردا على على اغتيال الامين العام السابق للجبهة الشهيد ابو علي مصطفى، الى مراجعة وظيفة السلطة وقصر دورها على إدارة الشأن الحياتي الداخلي والاجتماعي لتكون عونا للمواطن وصموده الوطني لا عبئا عليه. وقالت الجبهة في بيان سياسي بهذه المناسبة: تأتي هذه الذكرى الأليمة لاختطاف الرفيق الامين العام احمد سعدات ورفاقه، التي اظهرت مدى توظيف الاجهزة الامنية للسلطة في تنفيذ سياسات لاتخدم صمود ومقاومة الشعب الفلسطيني، في اطار التزامات اتفاق اوسلو الذي جرى تصميمه لتفتيت وحدة الشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني التحرري وتقويض حقوقه التي كفلتها الشرعية الدولية، ولترسيخ ثقافة التطبيع مع الاحتلال وسياساته التي خبرها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية على مدى العقود الماضية. ودعت الجبهة السلطة الفلسطينية على مختلف المستويات لأخذ العبر وتحمل المسؤولية السياسية والامنية والاخلاقية عن اختطاف سعدات ورفاقه واللواء فؤاد الشوبكي، وملاحقة الحكومتين البريطانية والامريكية اللتين تواطئتا مع جيش الاحتلال بنقض الاتفاق مع السلطة وتعهداتهما ومسؤوليتهما عن إعتقال الرفيق الامين العام ورفاقه ، والذي يتعرض للعزل الانفرادي للعام الثالث على التوالي ويجري حرمانه من الزيارات ومن الرعاية الطبية المطلوبة ومن ابسط الحقوق السياسية والانسانية التي يكفلها القانون الدولي والانساني واتفاقية جنيف الرابعة وهو يقضي حكم الاحتلال العسكري الجائر بحبسه ثلاثون عاما. المكتب الصحفي 16-1-2012