بيان صادر عن فرع الجبهة بسجون الاحتلال في ظل تواصل الهجمة الصهيونية على الأسرى

بيان صحفي صادر عن اللجنة الإعلامية بمنظمة فرع السجون

في ظل تواصل الهجمة الصهيونية الشرسة بحق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

أقدمت صباح أمس  وحدة معززة من إدارة مصلحة السجون على اقتحام إحدى غرف الأسرى في قسم 5 بسجن رامون، بهدف التفتيش، حيث فرغت الغرفة من الأسرى ووزعتهم على غرف الأقسام الأخرى، وسار التفتيش بشكله الاعتيادي وانتهى بدون خسائر.

وفي السياق ذاته، لا يزال العمل متواصلاً من طرف الأسرى وبكافة الوسائل والسبل في سبيل إنهاء العقوبات المفروضة عليهم، وفي هذه الأيام يتم بحث إمكانية القيام بتنفيذ مجموعة خطوات نضالية احتجاجية بهدف إنهاء حالة العقوبات ومحاولة تحسين شروط حياة الأسرى وخاصة الذين ينتمون لحركة حماس والجبهة الشعبية والجهاد الإسلامي والديمقراطية وحزب الشعب، باعتبار أن هؤلاء الأسرى هم من طالتهم العقوبات التي تم فرضها على اثر اختفاء المستوطنين الثلاثة في الخليل أواسط حزيران من العام 2014.

هذه الخطوات سيتم الشروع بها رداً على سياسة التسويف والمماطلة التي تنتهجها إدارة السجون واستمرار تنصلها من دعواتها التي كانت قدمتها سابقاً بخصوص إنهاء العقوبات المفروضة.

أما فيما يتعلق بكافة التصريحات الإعلامية الخاصة بالأسرى وظروف حياتهم فإننا نتمنى أن يتم استقائها من مصادر موثوقة ورسمية ومحاولة الابتعاد عن التهويل والمبالغة الإعلامية.

ودمتم ذخراً للوطن..

منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

اللجنة الإعلامية

14/1/2015