الشعبية: ترحب بقرار المدّعية العامة للمحكمة الجنائية وتدين موقف الإدارة الامريكية

تصريح صحفي 

الشعبية: ترحب بقرار المدّعية العامة للمحكمة الجنائية وتدين موقف الإدارة الامريكية

رحّبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقرار المدّعية العامة للمحكمة الجنائية بفتح تحقيق أوّلي حول جرائم حرب ارتكبتها دولة العدو عند عدوانها على قطاع غزة الصيف الماضي، ودعت إلى دعمه والبناء عليه من خلال الاستمرار في استكمال كل الإجراءات والملفات للانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية، ورفض ومقاومة الضغوطات الأمريكية والإسرائيلية التي تعمل على قطع الطريق على حق الفلسطينيين في ذلك.

كما دعت الجبهة القيادة الفلسطينية إلى الإستعداد الأمثل في إعداد ملفات جرائم العدو وقادته من خلال لجنة وطنية مهنية تعمل استناداً للائحة توفر لها الاستقلالية المهنية في عملها وقراراتها وتكون مرجعيتها اللجنة التنفيذية للمنظمة، فضلاً عن التحرك عربياً ودولياً لدعم قرار المدّعية العامة للمحكمة الجنائية، ومواجهة المواقف الأمريكية والإسرائيلية التي تُشكك بحق الفلسطينيين في الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية، وفضح مرامي الطرفين من وراء الحملة الضارية والابتزاز والتخويف الذي يمارسانه بهدف إبقاء الحال على ما هو عليه في ارتكاب العدو لجرائمه ضد الشعب الفلسطيني وأرضه بدون مسائلة وملاحقة له من المجتمع الدولي.

وختمت الجبهة الشعبية بالتأكيد على أن موقف الإدارة الأمريكية من قرار المدّعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية يؤكد مرة أخرى نفاقها وعدائها للشعب الفلسطيني وحقوقه، ودعمها المطلق لجرائم العدو وسياساته المتناقضة مع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، والدولي الإنساني، والمعاهدات والمواثيق الدولية التي تحمي السكان تحت الاحتلال، داعيةً القيادة الفلسطينية إلى اعتماد سياسة وطنية تقطع مع أي رهان على الإدارة الأمريكية، وتعمل بالتركيز على معالجة حالة الانقسام وفق الاتفاقيات الموقعة، واعتماد الشراكة الوطنية في التقرير بالقضايا الوطنية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
17/1/2015