الشعبية: قرار الاحتلال بناء وحدات استيطانية جريمة حرب جديدة

تصريح صحفي
الشعبية: قرار الاحتلال بناء وحدات استيطانية جريمة حرب جديدة

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن قرار حكومة الاحتلال بطرح مناقصات لبناء 450 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الفلسطينية المحتلة هو جريمة حرب تتطلب ملاحقتها كما كل الاستيطان في محكمة الجنايات الدولية، وتؤكد على وهم إمكانية الوصول إلى اتفاق مع هذا العدو الصهيوني من خلال المفاوضات.

وشددت الجبهة على أن استمرار الاحتلال الصهيوني في بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية على أراضي الضفة والقدس هو سياسة صهيونية ممنهجة هدفها الاستيلاء على الأرض وعزل مدن وقرى الضفة عن بعضها البعض عبر كانتونات مقطعة الأوصال تنهي إمكانية تجسيد السيادة الفلسطينية عليها، كما وتتسابق الأحزاب الصهيونية المتعاقبة في استخدام هذا الأسلوب كورقة من أوراق الانتخابات، من أجل كسب أصوات المستوطنين الذين يعيشون في مستوطنات الضفة، والذين يُعتبرون أداةً رئيسية للجيش الصهيوني في ارتكاب الجرائم بحق شعبنا الفلسطيني.

وجددت الجبهة تأكيدها على أن التصدي لهذه السياسات الصهيونية يكون بتبني وتعزيز المقاومة الشاملة ضد الاحتلال الصهيوني وفي القلب منها المقاومة المسلحة التي أثبتت نجاعتها وفعالياتها في ردع الاحتلال، ومغادرة مسار التفاوض مع الاحتلال بشكلٍ كامل ومقاومة أي دعوات في العودة إليها.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الاعلام المركزي
31-1-2015