الشعبية: الرباعية الدولية تواصل تغطية السياسات الاحتلالية الإسرائيلية

تصريح صحفي
الشعبية: الرباعية الدولية تواصل تغطية السياسات الاحتلالية الإسرائيلية

حذّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من استمرار اللجنة الرباعية في تجاهلها للحقائق التي أفرزتها تجربة المفاوضات، ومن مسؤولية دولة العدو في تمسكها باحتلال الأراضي الفلسطينية واستخدامها كل الإجراءات والوسائل العدوانية لتجسيد مشروعها الاستيطاني الإحلالي فيها بما يتعاكس ويتناقض مع الشرعية الدولية وقراراتها.

ورأت الجبهة في ما صدر عن اجتماع اللجنة الرباعية الدولية بالأمس إعادة تجديد لدورها في تغطية السياسيات والممارسات العدوانية الاحتلالية لدولة العدو عندما دعت إلى التركيز على إعادة إحياء "محادثات السلام" على ذات الأسس والمرجعيات التي مكّنت دولة العدو من استثمارها وتعميق احتلالها للأراضي الفلسطينية، وعندما لم تتطرق بكلمة واحدة تدين فيها الاستيطان الذي تجدد الإعلان عن بناء وحدات جديدة منه يوم انعقاد الرباعية. وعندما لم تتطرق لمسؤولية دولة العدو في تعطيل إعادة إعمار غزة، فضلاً عن مساواتها في المسؤولية بين الضحية والجلاد عندما دعت الجانبين "إلى عدم الإعلان عن أية أعمال قد تقوض الثقة وأن تؤثر على قضايا الحل النهائي".

وختمت الجبهة بالتحذير من أي استجابة لدعوة الرباعية الدولية بالعودة إلى المفاوضات داعية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بإعلان موقف صريح يرفض ذلك، والإصرار على استمرار الذهاب إلى المؤسسات الدولية وبخاصة محكمة الجنايات الدولية، وإلى إعطاء الأولوية لإنهاء الانقسام وبناء استراتيجية وطنية موحدة يعاد في اطارها توحيد الطاقات والإمكانات وترتيب الأولويات في إدارة الصراع مع العدو بما يحافظ على حقوق شعبنا.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

9-2-2015