لا تتوفر نتائج هذه اللحظة.

الشعبية تنعي رفيقها الشهيد القيادي هاشم خضر ابو ماريا

الخليل - المكتب الإعلامي - فرع الضفة

بيان نعي قائد مناضل

 

الشعبية تنعي رفيقها الشهيد  القيادي هاشم خضر ابو ماريا

 

نعت الجبهة الشعبية باسم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ونائبه الرفيق أبو أحمد فؤاد وكافة قيادتها وكوادرها لجماهير شعبنا الفلسطيني رفيقها الشهيد القيادي هاشم خضر أبو ماريا 47 عاماً , الذي استشهد بعد ظهر اليوم الجمعة أثناء تأدية دوره الوطني خلال المواجهات التي اندلعت بين مئات من المتظاهرين بعد الظهر في بلدة بيت أمر. حيث فتح جنود العدو الصهيوني النار بغزارة على المتظاهرين مما أدى الى استشهاد رفيقنا البطل والشهيد البطل سلطان الزعاقيق 30 عاماً ليلتحقا بكوكبة شهداء شعبنا في غزة المقاومة و البطولة والنصر ورام الله ونابلس وحواره .

وأشادت الشعبية بمناقب رفيقها  القائد مشيرة أنه انخرط في صفوف الجبهة والنضال الوطني منذ نعومة أظافره وتعرض الى الاعتقال عدة مرات، وكان نموذجاً للمناضل الصلب ومن أشد المدافعين عن حقوق شعبنا من خلال عمله في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال. ولقد لقد كان رفيقنا صلباً ومبدئياً ويقرن القول بالعمل وأول من هب في معركة الدفاع عن غزة , حيث كتب في آخر مشاركة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "  

(حان آوان دحر كل المنظّرين لأفكار التعايش والتكافل والتسامح والتلاقي والتعانق والتحاضن والتقبيل والتجميل مع دولة العدو ومؤسساته وإحلال مفاهيم التكافل والتعاون والتكافل بين ابناء الشعب الفلسطيني، وإشاعة ثقافة الوحدة والمقاومة والانتماء والهوية. لا مجال للمخاجلة بعد اليوم وعلى مجاميع شباب الانتفاضة المباشرة في تنظيم صفوفهم جيداً، ووضع خطط معالجة لكل هذه الترهات التي تغّولت كثيراً في سنوات التراخي والخلاف).

بتلك الكلمات الثورية ختم رفيقنا حديثة ليقرن القول بالعمل ويلتحق بكوكبة الشهداء الابرار وليرسم لنا طريق فلسطين المعبد بالدم والتضحيات.

وعاهدت الجبهة الرفيق القائد وكل الشهداء على المضي في طريقهم، مؤكدة في الوقت ذاته بأن معركة المقاومة في كل بقاع فلسطين سوف تتواصل حتى تحقيق النصر في فلسطين كل فلسطين .

المجد للشهداء والنصر للثورة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

 

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزية

25-7-2014

 

التعليقات