مطالبة للحكومة بوضع آليات عمل تجعلها حاضرة بغزة

حجم الخط

شدد القيادي البارز في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعضو مكتبها السياسي كايد الغول، اليوم الأربعاء، على ضرورة أن تكون زيارة رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله، إلى قطاع غزة في إطار متابعة تنفيذ المهمات الموكلة للحكومة تجاه قطاع غزة وأن لا يجري التعامل معها على أنها مجرد زيارة.

ودعا الغول خلال اتصال هاتفي مع مراسل "وكالة قدس نت للأنباء"، بأن لا يجري التعامل مع الزيارة بالمعنى البروتوكولي الشكلي، أو لتحقيق أهداف خارجية، ويقصد ( أن تكون الزيارة رسالة للمجتمع الدولي)، وقال: ندعوا أن تكون الزيارة مقدمة لبداية عمل متواصل للحكومة في القطاع لإنهاء مشكلات القطاع.

ومن المقرر أن يصل رئيس الوزراء الحمد الله، برفقة وزيري الصحة جواد عواد، ونائب رئيس الوزراء وزير الثقافة زياد أبو عمرو، قطاع غزة ظهر اليوم الأربعاء، حسب ما اعلن الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني ايهاب بسيسو.

وذكر القيادي الغول أن الحكومة يجب أن تضع آليات عمل تجعلها حاضرة بكل الأوقات بغزة بوزرائها وخططها التنفيذية، مؤكداً على ضروري التعامل مع القطاع كجزء من مسؤولياتها بدون أي تمييز وفي إطار حل ومعالجة مشكلاتها سواء المتعلقة في ملف الموظفين والاعمار والكهرباء والمياه والصرف الصحي وغيرها، وفي المقابل يجب توفير كل العوامل لتسهيل عمل الحكومة وعدم وضع أي عقبات أمامها

وحول لقاء الحمد الله مع الفصائل الفلسطينية : قال الغول، نحن ننتظر ذلك وسنحرص على أن يكون هناك لقاء خاص يجمع الفصائل بالحمد الله من أجل البحث العملي للمشكلات وتقديم رؤية الفصائل اتجاه كل الملفات.

وذكر أن الفصائل ستكون سند لتنفيذ ما يجري الاتفاق عليه خلال الزيارة حول تلك الملفات بعيداً عن التجاذبات.