استمر لمدة يومين : الشعبية بالوسطى تختتم فعاليات التراث الفلسطيني بذكرى يوم الأرض

حجم الخط

اختتمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين , بالمحافظة الوسطى فعالياتها الخاصة بالتراث الفلسطيني و بذكرى يوم الأرض والذي يصادف الـ 30 من مارس، والذي استمر لمدة يومين بتاريخ 26/3/2015 وذلك على مدخل النصيرات

وحضر الاحتفال التراثي المئات من المواطنين وبمشاركة قيادة الجبهة بالمحافظة وقيادة منظماتها، بالإضافة لمشاركة عدة مؤسسات وجمعيات محلية ومجتمعية، إلى جانب مشاركة واسعة من وجهاء ومخاتير المحافظة و مشاركة واسعة من المواطنين اللاجئين واللجان الشعبية بالمحافظة الوسطى

كما وتم تنفيذ عدة فقرات بالفعالية، من أبرزها عرض للخيالة والهجانه وعرض للأعمال النسائية والمطرزات اليدوية، ونصب عدة خيام مصنوعة من صوف الأغنام والجمال والتي تحاكي الحياة البدوية والتراث الشعبي، الذي لا يزال شعبنا متمسك بها.

من جانبه قال القيادي بالجبهة الرفيق أبو حسين أبو نار " أننـا اليوم نُحيي هذه الفعاليات الوطنية التي تؤكد على تمسكنا للأرض الفلسطينية رغم الدمار واللجوء الذي حل بأهلنا عام 48، بعد أن هُجر الآلاف من ديارهم التي استولى عليها العدو الصهيوني بعد أن نفذ مجازره كدير ياسين وصبرا وشاتيلا، وسقوط الشهداء والجرحى

وأضاف " أبونار" أننـا اليوم بجانب أبناء شعبنا وخاصة اللاجئين نؤكد على خيار التمسك بالأرض وتحريرها من المحتل الصهيوني , ونؤكد على خيار وحدتنا الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام

وزار الحفل عدة رحلات مدرسية ورحلات لرياض الأطفال , وكان في استقبالهم عدد من قيادة المحافظة ولجنة النشاط الجماهيري , وتم تنفيذ جولة داخل المعرض التراثي وتعريف الأطفال بالأدوات التراثية ومن أبرزها المنجل والسيوف والفخار والفأس وبئر مياه مصنوع من الطوب وغيره من الأدوات والنماذج التراثية القديمة والجديدة

في ذات السياق وباليوم الثاني من الحفل والذي حضره عدد كبير من المواطنين والرفاق بقيادة الجبهة الشعبية " فرع غزة " يتقدمهم عضو المكتب السياسي ومسئول فرعها الرفيق جميل مزهر وعدد من قيادة الجبهة بمحافظة غزة، حيث نفذ المشاركون أمام الوفد عدة فقرات فنية من أبرزها سباق للهجاته والخيل

وأكد المشاركون على التأكيد من خلال هذه الفعاليات على ضرورة إعمار القطاع وإنهاء أزمة الكهرباء التي يعاني منها أبناء شعبنا في ظل الحصار والمعاناة المستمرة منذ سنوات على أبناء شعبنا في قطاع غزة و ضرورة تحقيق الحلم الفلسطيني وعودة اللاجئين الي ديارهم التي هًجر منها وتعرضه للعذاب على مدار السنوات

ودعا المشاركون لتكثيف الجهود الشعبية لإنهاء حالة الانقسام وإنهاء العذاب , والعمل سوياً لتحقيق حُلم اللاجئ الفلسطيني وعودته لدياره التي هًجر منها عام 48 ومحاكمة المحتل الغاصب في المحاكم الدولية لارتكابه جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني

وفي نهاية مراسم الفعالية باليوم الثاني ، سلم وفد من وجهاء ومخاتير المحافظة وفد قيادة الجبهة " صك ملكية " للأرض الفلسطينية والتأكيد على تكثيف الجهود لإنهاء قضية اللاجئين وعودتهم لديارهم .


25
24
23
21
22
20
19
18
17
16
15
14
13
12
11
10
9
8
6
7
5
4
3
2
1