عبد العال: يوم الأرض جسّد الروح الفلسطينية

حجم الخط

وجه الرفيق مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان التحية ليوم الأرض ولفلسطين زهرة الأرض في ندوة جماهيرية ضمته مع الباحث الفلسطيني الأستاذ جابر سليمان، وذلك بدعوة من مسيرة العودة وتجمع الشباب الفلسطيني في حارة الناعمة، وحيا الشهداء ملح الأرض وقرى ومدن فلسطين في الجليل والمثلث والنقب وقواها الوطنية العربية التي كتبت تاريخ الأرض وهويتها وجسدت الروح الفلسطينية ووحدة الأرض والشعب والقضية الذين هم ليسوا مجرد أقلية قومية أو عرب ٤٨ أو الخط الأخضر هم حقيقة (عرب العرب) فلسطينيو يوم الأرض.

وأضاف انه يوم خالد ورمز لكفاح شعبنا ضد مخططات التهويد وسلب الأرض والتطهير والعنصريه. لأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، يحفظون الذاكرة والتاريخ وهوية المكان ضد كل محاولات التفتيت والتذويب والالحاق ومطاردتهم بالعنصرية تحت مسميات قوانين الولاء والتجنيد والخدمة وصولا للدوله اليهوديه، ان الخطر يتضاعف مع تصاعد موجة اليمين العنصري وإعادته إلى السلطه لأن  اطراف الكيان وسياساته الصهيونية جميعها تستهدف المشروع الوطني والوجود الفلسطيني وشرعية البقاء والحرية وحق العودة، والتي يكون الرد عليها بالوحدة وليس بالتجزئة.

وتعقيباً على قرارات القمة العربية في شرم الشيخ أكد الرفيق عبد العال ان الذين استيقظت مؤخراً نخوتهم العربية والغيرة على الهوية العربية نقول لهم فلسطين عروس عروبتكم فلماذا صمتم دهراً وقهراً؟ وان الواجب العربي ليس بصب الزيت على النار في اليمن أو غيرها بل اطفاؤها بالحوار وباحترام خيارات الشعوب، وتساءل كيف لفاقد الشرعيه ان يدافع عن الشرعيه؟. هذا استدراج لتدمير الفكرة العربية وتجزئة الأوطان. وقال: إن فلسطين هي مقياس الخطابات اللفظية ومعيار الأمن القومي وليس مجرد مقبلات لطبخة سامة.

 



IMG-20150329-WA0037

IMG-20150329-WA0041

IMG-20150329-WA0038

IMG-20150329-WA0036