د. مهنا: نجاح زيارة الأمين العام للأمم المتحدة لغزة تتطلب اللقاء مع مكونات شعبنا

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور رباح مهنا أن نجاح زيارة الأمين العام للأ
حجم الخط
قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور رباح مهنا أن نجاح زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لغزة تتطلب اللقاء مع القوى السياسية والمجتمعية وممثلي أسر الأسرى والشهداء واللاجئين، والإطلاع على الأوضاع على حقيقتها وعلى الظروف الإنسانية في قطاع غزة، وما ألحقه الاحتلال من دمار شامل للقطاع. واعتبر د.مهنا في لقاء متلفز مع فضائية القدس صباح اليوم الأربعاء الموافق الأول من فبراير، أن رفض منظمي زيارته أو رفض بان كيمون مقابلة ممثلين عن كل هؤلاء يعني أن الزيارة لا تعدو عن كونها زيارة شكلية ولذر الرماد في العيون، خاصة وأن الأمم المتحدة لم تقم بدورها الذي يفرضه عليها ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والذي هو السبب المباشر في معاناة الشعب الفلسطيني منذ النكبة حتى الآن. ودعا د.مهنا السيد بان كيمون لتصحيح موقفه باللقاء مع ممثلين عن مكونات المجتمع الفلسطيني حتى يتمكن من الإطلاع مباشرة على الأوضاع السياسية وعلى معاناة أهالي قطاع غزة في ظل استمرار الاحتلال والحصار الخانق على القطاع.