مذكرة للصليب الأحمر تطالبهم بتحمل مسؤولياتهم واعلان حالة الاستنفار لمتابعة اوضاع الاسرى المضربين

حجم الخط

 

في لقاء هام جمع لجنة التنسيق الفصائلي واللجنة الوطنية لدعم الاسرى مع ممثلين عن منظمة الصليب الاحمر الدولي .

شدد ماهر حرب ممثل الشعبية بلجنة التنسيق الفصائلي على ضرورة تحمل الصليب الاحمر لمسؤولياته، ورفع وتيرة المتابعة والملاحقة لمختلف الانتهاكات التي تمارسها ادارة مصلحة السجون بحق الاسرى المضربون عن الطعام وبالمقدمة الاسير بلال وجيه كايد ياسين الذي تعرض للاعتقال الاداري فور انتهاء محكوميته البالغة اربعة عشرة عاما ونصف، وان اضراب 29 اسير فلسطيني تضامنا مع بلال لكسر قرار الاعتقال الاداري يضع امام منظمة الصليب الاحمر مهمات انسانية غاية بالدقة، خصوصاً واننا نتعامل مع احتلال خرج عن كل المواثيق والقوانين والاعراف الدولية حتى انه لم يحترم ذات القوانين التي اقرها بدون اي وجه شرعي او قانوني .

وأكد حرب " أننا في ساحة حرب وعليه ينبغي من الصليب الاحمر رفع وتيرة العمل لا أن يعمل على تقليصها والتخفيف منها ولتبقى راية الصليب الاحمر والمنظمات الدولية مرفوعة شاهدا ومتابعا لجرائم الاحتلال المتعددة والتي كان آخرها تحويل الاسير البطل بلال كايد للاعتقال الإداري.

وقد سلم الاخ جهاد رمضان امين سر حركة فتح بنابلس المذكرة للصليب الاحمر مؤكداً على التواصل بين القوى والفصائل ومنظمة الصليب الاحمر لمتابعة الاسيرات والاسرى في السجون وكذلك المضربين وفي المقدمة منهم الاسير البطل بلال كايد.