الجبهة الشعبية في رام الله تنظم مسيرة حاشدة دعماً وإسناداً للبطل كايد

حجم الخط

وطن للانباء:جابت شوارع مدينة رام الله مساء امس الخميس مسيرة حاشدة دعت اليها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام ومع الاسير بلال كايد المضرب عن الطعام منذ 14 يوما، وضد الاعتقال الاداري.

وردد المشاركون في المسيرة التي بدأت باعتصام على دوار المنارة هتافات ضد سياسة الاعتقال الاداري وضد الاحتلال، وتطالب بتصعيد المقاومة والوقوف الى جانب الأسرى المضربين عن الطعام.

وقالت المناضلة عبلة سعدات زوجة الأسير الأمين العام للجبهة الشعبية احمد سعدات، أن هذه الوقفة هي وقفة تنديد ومطالبة برفع الظلم عن الرفيق بلال كايد المضرب عن الطعام، والذي تم تحويله الى الاعتقال الاداري بعد قضاء محكوميته لمدة 15 عاما.
ودعت سعدات جميع الشعب الفلسطيني للوقوف الى جانب الأسيرات والأسرى المضربين عن الطعام وكافة الاسرى في سجون الاحتلال الذين يدافعون عن حقوقهم وكرامتهم.

من جانبه وجه محمد طه ممثل الجبهة في القوى الوطنية والاسلامية، التحية لجميع الاسرى ولبلال كايد، معتبرا ان الأسرى يصنعون ارادة وضمير الشعب الفلسطيني، وانهم في تحديهم للجلاد يحققون أهداف الحركة الأسيرة واهداف الشعب الفلسطيني.
وأعلن أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في جميع سجون الاحتلال في بيان أصدروه اليوم، اضرابهم عن الطعام لمدة ثلاث ايام تضامنا مع الأسير بلال كايد.

 



رام الله2