الشعبية تشارك في المؤتمر الوطني الرابع للحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي

حجم الخط

دائرة الإعلام المركزي - كراكاس

بدعوة رسمية من قيادة الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في أعمال المؤتمر الرابع للحزب الذي افتتح أعماله في يوم  28/7 واستمر حتى 31/7، وقد مثلّ الجبهة في هذا المؤتمر الرفيق اسحق أبو الوليد القيادي في الجبهة وممثلها في فنزويلا .

شارك في افتتاح وأعمال المؤتمر أكثر من 23 حزب عمالي وشيوعي وحركات يسارية وتقدمية من مختلف القارات وخاصة من أمريكا اللاتينية والكاريبي أصدرت في نهاية المؤتمر بياناً عبرّت من خلاله عن إدانتها " للحرب الاقتصادية والحصار المالي وكافة العقوبات الإجرامية التي تنفذها الإمبريالية الأمريكية ومعها الاتحاد الاوروبي ضد فنزويلا وشعبه البطل ".

 وعبرّ البيان عن إعجابه بالمقاومة البطلة والصمود العظيم لحكومة وشعب فنزويلا ضد هذا العدوان الامبريالي.

 وأكد الموقعون على البيان وقوفهم إلى جانب فنزويلا ودعمهم لها واستعدادهم للدفاع عنها وعن ثورتها البوليفارية، لأن في هذا دفاع عن الإنسانية ".

 وفي الختام تم توجيه التحية للرفيق الرئيس "نيكولاس مادورو مورو" وتهنئته على إعادة انتخابه، وبنسبة عالية، لولاية ثانية، والتمني له بتحقيق المزيد من الانجازات للشعب الفنزويلي ".

الرفيق اسحق ابو الوليد من جهته وفي لقاءات منفردة مع العديد من قيادات الحزب وخاصة مع الرفيق "ديوسدادو كابييو"، النائب الأول لرئيس الحزب الذي تم إعادة انتخابه مرة أخرى لهذا الموقع القيادي، نقل لهم رساله شفوية من الرفيق المناضل أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المختطف في السجون الصهيونية داخل فلسطين المحتلة، أكد فيها على وقوف الجبهة الشعبية ومعها كل الشعب الفلسطيني  إلى جانب فنزويلا قيادةً وشعباً في تصديها ومقاومتها لكل أشكال العدوان والتهديد الامبريالي، وعلى الرغبة في تطوير وتوثيق العلاقات الجانبية بين حزبينا .

 الجانب الفنزويلي من جهته أكد على أهمية العلاقة مع الجبهة الشعبية ودعمه اللامشروط لنضال الشعب الفلسطيني.

وتم الاتفاق أيضاً على عقد لقاءات أخرى في أقرب فرصه لتعزيز العلاقات الثنائية وتطويرها .

 
38254828_1764296817022850_8742980984179261440_n
38190351_1764296847022847_819931423132614656_n
38135256_1764296877022844_5364129615415607296_n