خلال زيارة للتهنئة بذكرى انطلاقتها/ لجان المقاومة تشيد بمواقف الجبهة وتؤكد على خيار المقاومة التي تجمع الطرفين

حجم الخط

استقبلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ظهر اليوم الخميس في مكتبها المركزي بمدينة غزة وفداً قيادياً من لجان المقاومة الشعبية وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين، حيث ضم الوفد كلاً من القيادي أبو رضوان، وأبو الحسن الششنية، وحيدر الحوت وقيادات أخرى. وكان في استقبالهم عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيق جميل مزهر وعدد من أعضاء قيادة الفرع واللجنة المركزية للجبهة.

واستهل القيادي أبو رضوان حديثه بنقل تحيات قيادة اللجان وأعضائها لرفاق الدرب في الجبهة بمناسبة ذكرى انطلاقتها، مؤكداً على العلاقة المتميزة... علاقة الدم التي تربط اللجان مع الجبهة.

وشدد القيادي أبو رضوان على ضرورة تعزيز هذه العلاقة، وبما ينعكس ايجاباً على وحدة الموقف في مواجهة كل التحديات والمخاطر التي تعترض القضية الفلسطينية، مشيداً بتاريخ الجبهة وبمواقفها السياسية المبدئية الواضحة والصريحة وخاصة حرصها على انجاز المصالحة واستعادة وحدة شعبنا.

من جانبه، أعرب الرفيق مزهر عن فخر واعتزاز الجبهة بالعلاقة مع لجان المقاومة الشعبية، هذا الفصيل المقاوم الأصيل الذي قدّم الكثير من التضحيات والعمليات البطولية وخص مزهر قادة اللجان الشهداء أبوعطايا، أبو عوض النيرب، أبو الصاعد، عماد نصر وقافلة طويلة من الشهداء.

وأكد مزهر في حديثه بأن الخطر الكبير الذي يهدد مشروعنا الوطني يستدعي من الجميع مواصلة جهود استعادة الوحدة، وتعزيز صمود شعبنا وإلى استمرار تطوير المقاومة امكانياتها من أجل تكبيد الاحتلال الخسائر، مشيراً أن هذا العدو لا يعرف إلا لغة المقاومة.

وأشار مزهر إلى حرص الجبهة وسعيها على تعزيز علاقتها مع كل قوى المقاومة، مشيداً بالعمليات البطولية التي شهدتها الضفة رداً على جريمة اغتيال البطلين أشرف وصالح، لافتاً أن هذه العمليات أثلجت الصدر وهي بشائر مهمة، مطالباً بتصعيد المقاومة في الضفة.

كما أكد القيادي الششنية على أهمية الوحدة الميدانية بين فصائل المقاومة التي توحدت في الميدان، مشيداً بالجبهة مؤكداً أنها لا زالت متجذرة بمواقفها وماضية على خطها الثابت، ولم تتنازل قيد أنملة عن فلسطين واحدة موحدة، وبثبات تمضي وتواجه وتتصدى لكل المشاريع المشبوهة.

من جهته، أكد الرفيق أبو نضال طومان عضو  اللجنة المركزية العامة على اعتزاز وفخر الجبهة بالعلاقة مع الأخوة في لجان المقاومة الشعبية، وعلى الكفاح المشترك بينهما من أجل مواجهة الاحتلال ومشاريع التصفية والتحديات.

من جانبه، أبرق القيادي الحوت بالتهنئة إلى الرفيق القائد أحمد سعدات بذكرى انطلاقة الجبهة، معرباً عن أمله بأن يتحرر جميع الأسرى قريباً من سجون الاحتلال وفي مقدمتهم القائد سعدات.

وأشاد الحوت بالجبهة واصفاً إياها بأنها تاج اليسار المقاتل، داعياً إياها لاستمرار الكفاح المسلح بالضفة، ومؤكداً ايضاً على ضرورة تعزيز  العلاقة مع اللجان في كافة المجالات.

وفي نهاية اللقاء، تم إهداء الجبهة درع تكريماً للجبهة ودورها النضالي والوطني، وللتهنئة بمناسبة الانطلاقة.

 
48358919_539100896501323_6991795162582089728_n
48358122_539100806501332_9209177337445220352_n
48188505_539101386501274_4365939306989092864_n
48266795_539100793168000_1409251904520716288_n
48253997_539101133167966_7635036480175341568_n
48209517_539104379834308_5625408229971329024_n
48185524_539099983168081_7659327878898647040_n
47580943_539099786501434_8304264578997420032_n
48046421_539104493167630_2172030451248529408_n
48367185_539104639834282_5688665431724785664_n
48388923_539099596501453_3258925032771944448_n