واشنطن تمنع 49 شخصًا مقربين من مادورو من دخول أراضيها

حجم الخط

سحبت الولايات المتحدة الأمريكية تأشيرات دخول من 49 شخصًا مرتبطين برئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها "نحن نتبع هذه السياسة مع العديد من مسؤولي مادورو وعائلاتهم، في 28 فبراير/شباط تم سحب تأشيرات دخول من 49 شخصًا".

وأشارت الوزارة إلى أن "هؤلاء الأشخاص لهم علاقة، بانتهاك حقوق الإنسان وسرقة ثروة فنزويلا وتقويض ديمقراطيتها"، على حد زعمها. 

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسًا بالوكالة، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.

واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتًا، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

هذا وأعلنت الولايات المتحدة، في 28 كانون الثاني/يناير، عن فرض عقوبات ضد شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة "بي دي في إس إيه"، بحظر أصولها ومصالحها في ولايتها القضائية، بمبلغ 7 مليارات دولار، وحظرت أيضا التعامل معها.