الجبهة الشعبية بمحافظة غزة تكرم كوكبة من الطلبة الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة

967A8592.JPG
حجم الخط

 

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة غزة حفلًا تكريمًا بمقر جمعية بادر لطلبتها ورفاقها الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة للعام الجاري 2019.

وحضر الحفل قيادة الجبهة الشعبية ممثلًة بأعضاء لجنتها المركزية وقيادة محافظة غزة وكوادر وأعضاء الحزب بمشاركة الطلبة الناجحين في الثانوية العامة وذويهم

وبدأ الحفل بالسلام الوطني الفلسطيني وتحية الوفاء للشهداء والأسرى وشعبنا الفلسطيني الذي يخرج أجيالًا مثقفة ومتعلمة عامًا بعد عام، رغم بطش الاحتلال والمعاناة المتفاقمة في قطاع غزة بفعل الحصار والانقسام وظروف الواقع المعيشي والاقتصادي الصعب المستمر منذ 13 عام

وألقى عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية ومسئول الشباب فيها الرفيق أحمد الطناني كلمة له خلال الحفل ، موجهًا التحية للطلبة الناجحين في الثانوية العامة ، مستهلاً حديثه بتوجيه رسالة الدعم والوفاء لأبناء شعبنا في حي وادي الحمص بالقدس المحتلة الذين تعرضوا لجريمة صهيونية تمثلت بهدم بيوتهم السكنية وتدمير عشرات المنازل أمام مرأى ومسمع العالم

وأكد الطناني على ضرورة توفير كل مقومات الصمود لشعبنا الفلسطيني في كل مكان أمام غطرسة الاحتلال وعدوانه خاصة ما يعيشوه أهلنا عامة و طلابنا على وجه التحديد في قطاع غزة من ظروف قاسية أثرت عليهم بالسلب لكنها لم تعيق مسيرتهم التعليمية رغم الفقر والحصار والانقسام والبطالة

وطالب الطناني وزارة التربية والتعليم العالي وكل المسئولين والرؤساء في الجامعات بضرورة التخفيف عن كاهل أهالي الطلبة وتخفيض أسعار الرسوم الجامعية بما يتلاءم ويتناسب مع واقع شعبنا المرير في غزة وصولًا لتطبيق مبدأ وقانون التعليم المجاني الذي هو حق لكل شبابنا وطلبتنا

من جهته، ألقى الطالب ابراهيم زكي أبو العيش كلمة باسم الطلبة الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة خلال الحفل شكر فيها الجبهة الشعبية على هذا الحفل وعلى رعايتهم الدائمة للطلبة مؤكدًا على مواصلة مسيرة العلم والتعلم حتى تحقيق أهداف شعبنا في الحرية والاستقلال وبناء دولته المستقلة على كامل التراب الوطني ، مشيراً إلى أن الطلبة بإصرارهم قد حققوا نجاحهم وتفوقهم رغم كل الظروف الصعبة التي يعانيها أهل القطاع من حصار وانقطاع للتيار الكهربائي وعدوان صهيوني.

وقال" نحن اليوم نحمل راية العلم لنبني حضارة وطننا فلسطين ونعلن لكل العالم أن قطاع غزة يخرج من تحت الركام والدمار أجيالًا تكتب عنوان الأمل القادم والمستقبل المشرق بإصرار وعزيمة على التقدم والتعلم رغم ما نعانيه من ظروف صعبة".

وتخلل الحفل فقرات فنية من الدبكة الشعبية والأغاني الوطنية التي قدمها اتحاد الشباب التقدمي التي تمثلت بعروض فلكلورية تراثية وفنية متنوعة وسط تفاعل من المشاركين والحضور وأجواء الفرح والبهجة التي سادت مكان الاحتفال.

وفي لفتة مميزة منها كرمت اللجنة الطالب محمد مطر من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي لم تمنعه إعاقته البصرية من التفوق والنجاح بل شكلت هذه العقبة دافعاً له لبذل المزيد من الجد والمثابرة.

وفي كلمة له قدّم الشكر للجبهة ومسؤول فرعها جميل مزهر على لفتة التكريم والتي تأتي في إطار التواصل مع كافة فئات المجتمع، موجهاً التحية للأسير القائد احمد سعدات ومنفذي عملية 17 أكتوبر.

وفي ختام الحفل، كرمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة غزة الطلبة الناجحين والمتفوقين في الثانوية العامة بتقديم درع الوفاء والمحبة لهم متمنية لمسيرتهم التعليمة التقدم والازدهار، وتحقيق الأهداف التي تمنوها ويطمحون لها بجدهم وجهدهم وعطائهم.

967A7742.JPG
967A7716.JPG
967A7691.JPG
967A7653.JPG
967A7619.JPG
967A7604.JPG
967A7596.JPG
967A7585.JPG
967A7581.JPG
967A7564.JPG
967A8593.JPG
967A8592.JPG
967A8549.JPG
967A8530.JPG
967A8522.JPG
967A8516.JPG
967A8508.JPG
967A8504.JPG
967A8471.JPG
967A8442.JPG
967A8434.JPG
967A8426.JPG
967A8418.JPG
967A8389.JPG
967A8370.JPG
967A8362.JPG
967A8359.JPG
967A8356.JPG
967A8341.JPG
967A8350.JPG
967A8335.JPG
967A8264.JPG
967A8330.JPG
967A8157.JPG