السيد ميخائيل بوغدانوف يستقبل وفد من المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

لقاء موسكو.jpg
حجم الخط

زار وفد من المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أمس الثلاثاء، موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

وضم وفد الشعبية نائب الأمين العام للجبهة أبو أحمد فؤاد، ومسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الدكتور ماهر الطاهر، وعضو المكتب السياسي أبو علي حسن، وحضر من الجانب الروسي نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس بوتين للشرق الأوسط وأفريقيا، ميخائيل بوغدانوف في مقر الضيافة، بوزارة الخارجية، كما حضر فيتالي نعومكين مدير معهد الاستشراق في موسكو.

وتم خلال اللقاء "مناقشة تطوّرات الوضع الفلسطيني الخطير، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وما تمر به القضية الفلسطينية من مخاطر، خاصة بموضوعي ما يسمى بصفقة القرن، وورشة البحرين ".

وأكَّد الجانب الروسي "رفضه صفقة القرن، وتمسكه بقرارات الشرعية الدولية، ومبادئ القانون الدولي، المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ومساندته للحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني"، داعيًا إلى "ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".

من جانبه، شكر وفد الجبهة روسيا "على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية، وللحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني"، وأكدت الجبهة أن "الشعب الفلسطيني سيستمر بنضاله من أجل انتزاع كامل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وإصرار الشعب الفلسطيني على مواجهة المخططات الأمريكية- الصهيونية الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية".

كما جرى خلال اللقاء "بحث للأوضاع والتطورات على الساحة العربية"، في حين سيُجري وفد الجبهة الشعبية سلسلة من اللقاءات مع بعض الأحزاب الروسية، والفاعليات الاجتماعية.