الغضب يتواصل في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان

yNXgO.jpg
حجم الخط

شارك الآلاف في مظاهرات بالمخيمات الفلسطينيين للاجئين في بنان، رفضًا لقرار وزير العمل اللبناني الذي يمنعهم من ممارسة العمل في لبنان.

وانطلت المظاهرات في عدة مخيمات، منها مخيم البداوي في الشمال، ومخيم الرشيدية وعين الحلوة ونهر البارد.

وأوضحت مصادر محلية أن هناك حالة إحباط  يعيشها شباب مخيم البداوي بعد شهرين من التظاهرات التي لم تأت بأي جديد أو حل للعمال الفلسطينيين لتجميد قرار وزير العمل اللبناني.

وأشارت إلى أن المتظاهرين رفعوا الأعلام الفلسطينية، وغابت تلك الأعلام التي ترمز للحزبية.

وأثار قرار وزير العمل اللبناني، ​كميل أبو سليمان​، الذي يفرض معاملة ​اللاجئين الفلسطينيين​ في لبنان معاملة مماثلة للعمالة الأجنبية، ردود فعل واسعة، حيث تسببت في احتجاجات واسعة في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقال وزير العمل اللبناني، كميل أبو سليمان، في تصريحات له اليوم الجمعة، نحن مستعدون لاتخاذ أي خطوة تسهل على الفلسطينيين إذا كانت ضمن القانون.

وأشار إلى أن اللجنة الوزارية، التي شكلتها الحكومة لمراجعة خطة العمالة الأجنبية، ومن ضمنها الموضوع الفلسطيني، لم تجتمع بعد، مؤكدا أنه  منفتح للحوار، إلا أنه لن يقبل بأي قرار ينتقص من صلاحياته.

وأضاف “كان يهمني فقط أن لا تصدر الحكومة قرارا بتجميد تطبيق القانون، لأن هذه مخالفة قانونية، ولم يطرح أحد ذلك على الطاولة”.

وقال “نحن لم نصدر أي قرار في حق أحد، بل نحن فقط نطبق القانون”.