الصوراني: المستشفى الميداني الأمريكي في غزة شبهة أمنية

غازي الصوراني (2)
حجم الخط

أكد غازي الصوراني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن الجبهة ترفض وتدين وتستهجن إقامة ما يسمى المستشفى الميداني الأمريكي على أراضي شمال قطاع غزّة.

وقال الصوارني في تصريحٍ وصل "بوابة الهدف"، إن الشعبية ترى في هذا المستشفى شبهة أمنية، وإن جاء بلباس إنساني زائف وموهوم.

كما أكد الصوارني، أن الجبهة تُجدد خشيتها أن يتحول هذا المشفى المزعوم لمركز متقدم للمخابرات الصهيونية الأمريكية.

كما جدّدت الشعبية موقفها الثابت أنها لم ولن تكون يومًا جزءًا من أية تفاهمات مع العدو الصهيوني.

يذكر أن صورًا ومقاطع فيديو لأعمال إنشاء المستشفى التي تتم قرب حاجز "إيرز" في بيت حانون شمالي قطاع غزة، والتي نشرتها مؤسسة أمريكية يوم الأربعاء، قد لاقت تساؤل وتشكيك في أوساط مواقع التواصل الاجتماعي في غزة، حول طبيعة عمل المستشفى، والجهات التي ستُشرف على عمله.

وبرّرت وزارة الداخلية في قطاع غزة، أن إنشاء المستشفى "يهدف إلى تقديم خدمات طبية للمواطنين وتقوم عليه مؤسسة أمريكية غير حكومية".

وقالت مصادر محلية إنه يجري إنشاء المستشفى ضمن التفاهمات الأمنية القائمة بين الكيان الصهيوني والفصائل في غزة، بعد وساطة مصرية وأممية، وبتمويل قطري.