"إنطلاقتنا ثورة 52".. إطلاق هاشتاغ بمناسبة ذكرى إنطلاقة الجبهة الشعبية

انطلاقتنا ثورة.jpg
حجم الخط

أطلقت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مساء يوم الخميس، هاشتاغ بمناسبة إنطلاقتها الـ 52، من خلال تجمع شبابي ومشاركة فاعلة، في ساحة الجندي المجهول غربي مدينة غزة.

وجرى خلال التجمع إطلاق هاشتاغ #انطلاقتنا_ثورة_52، وذلك في إطار فعاليات إحياء ذكرى الانطلاقة (52) للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وحضر التجمع جماهير شعبنا في ساحة الجندي، وأنصار وكوادر الجبهة الشعبية، حيث قاموا باستخدام هواتفهم وحواسيبهم المحمولة بالتغريد على الهاشتاغ ونشر صورٍ من دور الجبهة الشعبية النضالي، وصورٍ وكلمات لشهدائها وقادتها التاريخيين.

وخلال التجمع، رفع المشاركين رايات الجبهة الشعبية والأعلام الفلسطيني، بينما تجوّلت فرقة الكشاف التقدمي في المكان، من خلال عرضٍ كشفي.

هذا ووجّه عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية محمد الغول، التحية إلى الأسرى في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة أحمد سعدات والقيادية خالدة جرار، ووجه تحية الفخر والاعتزاز إلى شهداء شعبنا وجماهيره في هذا اليوم، في كل مكان بالوطن والشتات.

وقال الغول في تصريحٍ لـ "بوابة الهدف"، خلال التجمع: "في هذا اليوم، يوم أن انطلق الدكتور جورج حبش ورفاقه المؤسسين في إحياء انطلاقة الحزب العظيم الذي قدم آلاف الشهداء وعشرات الآلاف من الأسرى، نجدد العهد لكل أبناء شعبنا ان نمضي على نفس الدرب الذي مشى عليه جورج حبش وأحمد سعدات وأبو علي مصطفى ووديع حداد وليلى خالد، نعاهدهم أن تستمر هذه الراية".

وتابع "ها هم الأجيال يحملون الراية ويؤكدون أن الصراع مع العدو هو صراع مفتوح، لذلك رفعت الجبهة شعارها الذي انطلقت من أجله شعار التحرير، حيث تحمل الانطلاقة شعار (الثورة مستمرة، حتى التحرير والعودة)، في إشارة من الجبهة في ظل الحديث عن تهدئة أو تفاهمات، لتؤكد أن ثورتنا ضد الاستمار الاستيطاني الذي يلتهم المزيد من الأرض".

وأكّد الغول على ضرورة مغادرة مربع التسوية إنهاء الانقسام الفلسطيني البغيض الذي شكل عقبة أساسية أمام عملية التحرر الوطني، وقال "نحن ما زلنا في مرحلة تحرر، لذلك يجب على الجميع أن يتكاثف، وأن نحمل راية المقاومة والثورة، ويجب أن نتوحد على برنامج وطني ووفق رؤية وطنية شاملة".

وشدد على أن الجماهير التي تُطلق هاشتاغ "انطلاقتنا ثورة 52" اليوم جاءت لتؤكد على هذه الرسالة الوطنية، كما لترسل رسالة لكل السلطات والحكومات على أهمية إتاحة المجال للحريات وحرية الرأي".

وقال إن جماهير الجبهة الشعبية ستزخف يوم السبت من ساحة ميدان فلسطين في مدينة غزة، حتى مكان المسيرة التي سيكون فيها الكلمة التي تعبر عن هموم أبناء شعبنا، داعيًا إلى الحشد والمشاركة في إنطلاقة الجبهة، يوم السبت، مجددًا العهد والقسم لأبناء شعبنا على المضي في درب جورج حبش ورفاقه.

وأكد أنه سيكون هناك حافلات تنقل المشاركين إلى مدينة غزة، وذلك من رفح حتى بيت حانون، حيث سيعمل الرفاق في المحافظات الخمس على التجهيز لإحياء ذكرى الإنطلاقة.

وقررت الجبهة الشعبية في وقتٍ سابق إحياء ذكرى انطلاقتها الثانية والخمسين، من خلال مسيرة مركزية في قطاع غزة يوم السبت 7-12-2019 الساعة 12 ظهرًا تنطلق من ميدان فلسطين "الساحة" حتى برج شوا وحصري.

وتأتي انطلاقة الجبهة هذا العام في ظل ظروفّ غايةُ في الدقة والخطورة، وفي وقتٍ يحتاج فيه الوضع الفلسطيني بشكلٍ عاجل إلى استعادة اللُّحمة والوحدة الوطنية، كمدخلٍ لمعالجة مختلف الأوضاع والتحديات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، ووضع حدٍ للانقسام الذي شكّل عائقًا طوال أكثر من 13 عامًا في طريق إنهاء الاحتلال والتصدّي لمشروعه الصهيوني.