والدا قسام البرغوثي يُعيدان زرع شتلة صبار على أنقاض البيت المهدوم

V2PzQ.jpg
حجم الخط

أعاد والدا الأسير قسام البرغوثي زراعة شتلة صبّار، كان زرعها قسّام في محيط منزلهما، الذي هدمه جيش الاحتلال، فجر اليوم، في قرية كوبر برام الله.

وقالت والدة الأسير المحاضرة في جامعة بيرزيت وداد البرغوثي، في تصريحات صحفية إن "الاحتلال يستمد قوته من عيوبه ويستقوي بآلياته وبقوى الظلم بالعالم أما نحن أقوياء بأهلنا وبإنسانيتنا ونستمد العزيمة من حقنا".

وأضافت، "كل البيوت التي هدمها الاحتلال وينوي هدمها بالنسبة لي كأم لا تساوي فردة حذاء قسام وغيره من الشبان الفلسطينيين.. أسرى".

واعتقل الاحتلال الشاب قسام بتاريخ 26 أغسطس 2019 بعد محاصرة ومداهمة منزل عائلته في كوبر، وتعرض لتحقيق قاس بعد الاعتقال. ويوجه له الاحتلال تهمة المشاركة في عملية "عين بوبين" التي وقعت في ذات الشهر، وأسفرت عن مقتل مستوطِنة وإصابة اثنين آخرين.