الفصائل برفح: اغتيال القيق جريمة تهدد النسيج الوطني والاجتماعي

رفك.jpeg
حجم الخط

قالت فصائل العمل الوطني والإسلامي في محافظة رفح: "إنّ جريمة إغتيال الشهيد والأسير المحرر جبر القيق جريمة تمس أمن الوطن والمناضلين وتشكل تهديداً للنسيج الوطني والاجتماعي، وتعتبر خدمة لمخططات الاحتلال" مؤكدةً على احترامها لكل شرائح وفئات شعبنا. 

جاء ذلك خلال اجتماع لها مساء الجمعة.

وأكدت الفصائل، في بيان صحفي، أنّ عائلة الصوفي جزء أصيل من مكونات شعبنا المشهود لها بالنضال والتضحيات في مسيرة نضالنا الوطني، وبناء عليه مطلوب منها الاعلان بشكل واضح إدانتها لهذه الجريمة النكراء التي أودت بحياة مناضل أمضى حياته مناضلاً ضد الاحتلال الصهيوني، ورفع الغطاء العشائري والعائلي عن مرتكبي هذه الجريمة النكراء.

وشددت على ضرورة معاقبة المجرمين مرتكبي هذه الجريمة وفقاً للقوانين المعمول بها لتشكل رادعاً لكل من تسول له نفسه العبث في أمن وسلامة الوطن والمناضلين.

وفي ختام بيانها، ثمنت الفصائل برفح دور الأجهزة الأمنية  في متابعة هذا الحدث، مطالبةً إياها ببذل مزيداً من الجهد من أجل إلقاء القبض على الجناة وشركائهم.