بيان من المؤسسات الفلسطينية في إيطاليا بخصوص إعلان التطبيع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني

محمد زايد.jpg
حجم الخط

بيان من المؤسسات الفلسطينية في إيطاليا بخصوص إعلان التطبيع بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني

روما 15- آب / أغسطس -2020

 

تعرب المؤسسات الفلسطينية في إيطاليا عن رفضها وإدانتها لاتفاق التطبيع بين الكيان الصهيوني ودولة الإمارات العربية المتحدة، كما تعتبره عدواناً سافراً على الحقوق الوطنية الثابتة والتاريخية للشعب الفلسطيني، والتي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية ، وتحدياً للأمتين العربية والإسلامية، والتفافاً على قرارات مؤتمر القمة العربية المناصرة للشعب الفلسطيني والتي تعتبر أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعالم العربي وأساس الصراع في المنطقة.

 

وترى أن هذا الاتفاق هو خنجر مسموم في ظهر الشعب الفلسطيني، وخيانة لجميع التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية تجاه القضية منذ أكثر من مائة عام والتي قدَمّ خلالها آلاف الشهداء والجرحى والأسرى.

إننا نرى أن هذا الاتفاق يُمثل الخطوة الأولى في تطبيق صفقة القرن الأمريكية والتي تهدف إلى إنهاء وتصفية القضية الفلسطينية وخاصة حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وتؤكد المؤسسات الفلسطينية أن مخاطر التطبيع مع الاحتلال لا تنعكس فقط على الشعب الفلسطيني فحسب بل على جميع شعوب المنطقة.

وتحذر من تحويل المنطقة إلى فوضى خلاقة تلتهم الجميع وعلى رأسهم المطبعين أنفسهم.

كما تحيي هذه المؤسسات جميع المواقف الرافضة لهذا الاتفاق، وتدعو إلى تشكيل منظومة عمل دولية للحيلولة دون شرعنة الاحتلال من قبل المطبعين.

وتراهن هذه المؤسسات على جميع المواقف الرسمية والشعبية في الشارع العربي ومواقف حركات التحرر العالمية ومؤسسات المجتمع المدني على الوقوف إلى جانب المقاومة المشروعة للشعب الفلسطيني ضد المحتل، ورفضها الكامل لكل أشكال الاحتلال والعنصرية، وتعزيز التنسيق بين كافة القوى السياسية الفلسطينية والعربية والعالمية لمواجهة مخاطر التطبيع.

 

المؤسسات الموقعة :

تنسيقية الجاليات الفلسطينية في إيطاليا

التجمع الفلسطيني في إيطاليا

الاتحاد الديمقراطي العربي الفلسطيني

تجمع الشباب الفلسطيني في ايطاليا

رابطة المرأة الفلسطينية في ايطاليا